رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو

نتانياهو يطلب ملايين الشيكلات لإقامة مستوطنة جديدة


١٩ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٥:١٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - قال موقع "هآرتس" الإلكتروني الإسرائيلي، اليوم السبت، إن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو توجه الأسبوع الماضي لوزارة المالية وطلب منها ميزانية إضافية ما بين 30-70 مليون شيكل تضاف إلى الميزانية المخصصة لأعمال التطوير والبنية التحتية في المستوطنة الجديدة التي أطلقت عليها حكومة الاحتلال اسم "عامي حاي" في قرية سلواد شرق رام الله المحتلة.

وأجرى"هآرتس" مراجعة بسيطة أظهرت أن مجموع الميزانيات التي خصصتها الحكومة لإقامة هذه المستوطنة المخصصة لـ 40 عائلة فقط سيبلغ في حال استجابت المالية للطلب الجديد الذي قدمه مكتب نتانياهو حوالي ربع مليار شيكل.

ونفت الناطقة باسم مكتب رئيس الوزراء هذه التقارير لكن عدة مصادر ذات علاقة مباشرة، بل هي في صلب القضية أكدت للموقع كل صحة ما ورد في هذا التقرير.

ووفقاً لأقوال هذه المصادر يوأف هروفيتش رئيس طاقم مكتب رئيس الوزراء هو من طرح قضية الميزانية الإضافية، وذلك خلال اجتماع ضم عدة وزارات ذات علاقة بإقامة المستوطنة المذكورة.

وأضافت المصادر أن الاجتماع عقد هذا الأسبوع وذلك لبحث "الجمود" الذي تشهده عملية بناء المستوطنة بسبب نقص الميزانيات وعدم استعداد أي وزارة كانت ذات علاقة بالقضية دفع الأموال من ميزانيتها لذلك طلب رئيس طاقم مكتب نتانياهو من المالية تولي مهمة دفع الأموال الناقصة لكن المالية لم ترد حتى الآن على هذا الطلب.

بدورها ردت حركة فتح على ذلك بقولها، إن كل ما يقوم به الاحتلال من بناء استيطاني هو غير شرعي لأنه يقام على أراض فلسطينية محتلة.

وأكدت فتح أن مجمل القوانين العنصرية الإسرائيلية تهدف في مضامينها الاستيلاء على المزيد من الأراضي الفلسطينية وتسخيرها لخدمة الاستيطان والمستوطنين.


اضف تعليق