شرطة الفلبين تصفي تجار المخدرات

كنيسة الفلبين تدعو إلى وقف التصفية الجسدية


٢٠ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٤:١٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

مانيلا - دعا رئيس الكنيسة الفيليبينية الكاثوليكية الكاردينال مانيلا لويس تاغلي، اليوم الأحد، إلى وقف حرب المخدرات و"إزهاق الأرواح البشرية" بعد أسبوع شهد مقتل العشرات بينهم شاب عمره 17 عاما في إطار الحرب التي يشنها الرئيس رودريغو دوتيرتي على المخدرات.

قتل وفق السلطات 76 شخصا على الأقل في أسبوع من الحملة التي تطلق عليها الشرطة اسم "عملية الحسم" وتدينها جمعيات حقوق الانسان والمشرعون بصفتها "حملة للقتل".

وقال الكاردينال لويس تاغلي -في بيان قرئ في كنائس مانيلا الأحد- "نستصرخ ضمائر أولئك الذين يقتلون حتى الضعفاء، وخصوصاً أولئك الملثمين أن يتوقفوا عن إزهاق الأرواح البشرية"، حسبما ذكرت "الأنباء الفرنسية".

وأضاف "لا ينبغي أن تختزل مشكلة المخدرات الخارجة عن القانون إلى مسألة سياسية أو جنائية. إنها مشكلة إنسانية تؤثر علينا جميعنا".

يشن دوتيرتى (72 عاما) منذ وصوله إلى السلطة السنة الماضية حملة واسعة ضد تجار المخدرات والمدمنين عليها بعد أن وعد بقتل عشرات الآلاف من المجرمين.

وضمت الكنيسة الكاثوليكية وهي من المؤسسات القوية في الفيليبين صوتها إلى الأصوات القليلة التى تستنكر عمليات القتل فى حين يحظى دوتيرتى بشعبية عالية.



اضف تعليق