مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي

فضيحة جنسية تطيح بحرس حماية نائب ترامب


٢٥ أغسطس ٢٠١٧ - ٠١:٠٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

واشنطن - أعلن مسؤول أمريكي، عزل عناصر عسكرية كانوا يتولون حماية نائب الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض من مناصبهم، بعد اتهامهم باستقدام نساء إلى فندقهم في أمريكا اللاتينية.

وقد وقع الحادث خلال جولة أخيرة لنائب الرئيس مايك بنس شملت كولومبيا والأرجنتين والتشيلي وبنما، ولم يعرف حتى الآن في أي بلد حصلت الحادثة.

وذكرت شبكة "إن.بي.سي" الأمريكية، أن فريق مايك بنس أطلع على أشرطة فيديو للمراقبة، وقد ظهر فيها عناصر من هذه الوحدة العسكرية يأتون بنساء إلى المنطقة الأمنية المرتبطة بوجود المسؤول الأمريكي.

لكن مسؤولين أمريكيين، أوضحوا في تصريحات إلى هذه الشبكة، أن لا شيء يثبت حتى الآن أن هؤلاء النساء بنات هوى.

 وقال الميجور أدريان رانكين-غالواى، أحد المتحدثين باسم وزارة الدفاع الأمريكية، "نحن على علم بالحادث، ويجري التحقيق فيه حاليا".

وأضاف "نؤكد أن الأشخاص المعنيين قد أعيدوا إلى الجيش".


الكلمات الدلالية مايك بنس فضائح جنسية

اضف تعليق