الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

جيروزاليم بوست: الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تسعى لدخول البرلمان الألماني


٢٧ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٦:٤٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

القدس المحتلة - ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، اليوم الأحد، أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تسعى إلى دخول البرلمان الألماني (بوندستاج)، يوم 24 سبتمبر، الذي تُجرى فيه الانتخابات العامة.

ونسبت الصحيفة - فى نشرتها باللغة الإنجليزية - إلى فولكر بيك، النائب عن حزب الخضر، وهو رئيس المجموعة البرلمانية الألمانية الإسرائيلية فى البوندستاج، قوله "ما كان ينبغى أن يُسمح لهذه الجماعة المدرجة فى الاتحاد الأوروبى، والولايات المتحدة، كمنظمة إرهابية، أن تشكل تحالفا يكون خيارا انتخابيا، على وزارة الداخلية التصرف سريعا لحظر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".

وقالت "جيروزاليم بوست"، إن الحزب اللينينى الماركسى الألمانى، اشترك فى جهود مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لخوض الانتخابات، وأدرج أحدث تقرير استخباراتى ألمانى فى عام 2016 الحزب اللينينى الماركسى كحزب يسارى متطرف فاشل فى الانتخابات، وأشار التقرير إلى أن الحزب يضم 1800 عضو ومؤيد.

ولا ترى وكالة الاستخبارات الفيدرالية الألمانية، أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تشكل مشكلة، ورغم أن الجبهة مدرجة على قائمة الاتحاد الأوروبى للمنظمات الارهابية، غير أن وكالة الاستخبارات الألمانية، تقول إنها لم تنفذ حتى الآن أى نشاط مسلح.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقامت احتفالا بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة والأربعين لتأسيسها فى العاصمة الألمانية برلين فى شهر ديسمبر الماضى.

وذكرت صحيفة "جيوتشه الجامينه" الألمانية، يوم الأربعاء الماضى، أن الحزب اللينينى الماركسى لا يشارك الاتحاد الأوروبى وجهة النظر حيال شريكه الجديد فى الانتخابات العامة، ويرى الحزب الألمانى أن كثيرا من المنظمات تصنف بشكل خاطئ كمنظمات إرهابية بدعوى مكافحة الإرهاب.

ويخطط الحزب لمواصلة شراكته مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعد التصويت الوطنى، وفى الانتخابات السابقة حصل الحزب اللينينى الماركسى على 0.1 على الأصوات، وفشل فى الحصول على نسبة الـ 5 % اللازمة لدخول البرلمان.




اضف تعليق