القوات الفلبينية

القوات الفلبينية تسعى لاستعادة مدينة ماراوي من داعش


٣٠ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٩:٥٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

مانيلا - تعمل القوات الفلبينية لوقت إضافي، اليوم الأربعاء، لاستعادة السيطرة الكاملة على مدينة ماراوي من أيدي المسلحين الموالين لداعش وإنقاذ الرهائن، مع دخول الأزمة يومها المئة.

وتركز القتال مع المسلحين في منطقة مساحتها 500 متر مربع وسط مدينة ماراوي 800/ كيلومتر جنوب مانيلا، وهي منطقة محدودة للغاية مقارنة بالوضع عند بدء الأزمة، حيث تمكنت القوات من انتزاع السيطرة على الكثير من المناطق التي سيطر عليها المسلحون في البداية بعدما بدأت الأزمة في 23 مايو .

وقال المتحدث العسكري البريجادير جنرال ريستيتوتو باديلا: "تبذل قواتنا قصارى جهدها وتعمل لوقت إضافي لإنهاء القتال على أمل إنقاذ الرهائن المتبقين وتسريع الخطى إلى عودة مدينة ماراوي إلى طبيعتها"، بحسب وكالة "الأنباء الألمانية".

وأضاف: "ندين لأي فلبيني وكل فلبيني محب للسلام بتحرير ماراوي في أقرب وقت ممكن من براثن الإرهابيين المتبقين الذين مازالوا يتحدون قوانيننا".

بدأت الأزمة في مدينة ماراوي عندما هاجم مئات المسلحين المدينة بعدما حاولت قوات الحكومة القبض على زعيم محلي لتنظيم داعش.

وخلف القتال أكثر من 830 قتيلاً، من بينهم 133 جنديا و617 مسلحاً. وأعدم المسلحون أيضاً 45 مدنياً، بينما توفي 40 شخصاً بالمرض في مراكز الإجلاء.

وتسبب الصراع في نزوح نحو نصف مليون شخص، كما أثار مخاوف من أن يحصل تنظيم داعش على موطئ قدم في جنوب شرق آسيا عبر التواجد في جنوبى الفلبين.


الكلمات الدلالية داعش القوات الفلبينية الفلبين

اضف تعليق