المسلمون الروهينجا

"هآرتس": إسرائيل تمد جيش ميانمار بالسلاح لقتل مسلمي الروهينجيا


٠٦ سبتمبر ٢٠١٧ - ١٢:٣١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة – كشفت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، الأربعاء، النقاب عن أن وزارة الدفاع الإسرائيلية رفضت وقف بيع السلاح للجيش في ميانمار، على الرغم من الجرائم المرتكبة ضد المسلمين المعروفة بمجازر "الروهينجيا".

وذكرت الصحيفة اليسارية المعارضة للحكومة التي يتزعمها بنيامين نتنياهو أنه على الرغم من الطلب المستمر من قبل حقوقيين لوقف إسرائيل بيع أسلحتها لميانمار إلا أنها تصر على الاستمرار في ذلك.

وأكدت الصحيفة أن رئيس أركان جيش ميانمار، أونج هلينج، زار إسرائيل في سبتمبر 2015 بهدف شراء أسلحة من مصنعين إسرائيليين والتقى نظيره الإسرائيلي، جادي إيزنكوت والرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين.

في المقابل فإن رئيس دائرة التعاون الدولي في وزارة الدفاع الإسرائيلية، ميخائيل بن باروخ زار ميانمار صيف 2015.

وأوضحت الصحيفة أن المحكمة العليا الإسرائيلية ستنظر نهاية سبتمبر الجاري في طلب قدمه نشطاء حقوقيون إسرائيليون ضد استمرار بيع السلاح لميانمار.


اضف تعليق