الجزائر

50 موظفاً يقاضون فضائية "الخبر" الجزائرية


٠٩ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠١:٣٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الجزائر - رفع 50 صحافيًا وموظفًا في قناة "الخبر" الجزائرية دعوى قضائية ضدها عقب إغلاقها قبل فترة قصيرة، وجاء هذا القرار وفق الموظفين نتيجة تأخر دفع رواتبهم المستحقة، في وقت يظل مصير بعضهم مجهولاً بعد انتهاء مسيرتهم في المؤسسة.

وأوضحت صحيفة "الشروق" الجزائرية أن رافعي الدعوى طالبوا الشركة المالكة للقناة "وورلد فيزيون" بدفع رواتبهم التي قالوا إنها تأخرت لعدة أشهر، كما طالبوا بتعويضات إضافية لتغطية الضرر المترتّب عن هذه التأخيرات، إضافة إلى دفع أقساط شركات التأمين الاجتماعي الخاصة بهم.

وبعد إغلاق القناة سارع العاملون إلى اقتناص فرص مهنية في قنوات أخرى، بينها "الغد العربي" و"الدوري والكاس" وغيرها، إلا أن مصير موظفين آخرين لا يزال غامضاً، تقول الصحيفة.

ويأتي هذا بعدما أعلنت شركة "وورلد فيزيون" عن إغلاق القناة بشكل رسمي، بعد معاناة القناة من أزمة مالية دفعت مجلسها إلى حل الشركة المالكة.

وبناءً على ذلك، أعطت قناة الخبر آنذاك كل صحافييها وموظفيها إجازة إجبارية في انتظار إتمام إجراءات تصفية المؤسسة، بينما كان المسؤولون قد قالوا إن "القانون سيحمي حقوق الجميع، لا سيما العمال".


اضف تعليق