العملة الإيرانية أمام الدولار

عملة إيران تتهاوى أمام الدولار


١١ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٣٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

طهران - تواصل العملة الإيرانية انخفاضها الملحوظ أمام الدولار، ويشهد سوق العملة في طهران تقلبات حادة على واقع التوتر مع الولايات المتحدة الأمريكة بسبب الاتفاقية النووية التي يلوح الرئيس الأمريكي بالانسحاب منها أكتوبر الجاري وإدراج الحرس الثوري الإيراني على قوائم الإرهاب.

وبحسب مواقع إيرانية ارتفع سعر الدولار إلى أكثر من 4 آلاف تومان، مسجلاً قفزة كبيرة بحوالي 1500 تومن إيراني مقارنة بالأيام الماضية الماضي.

ومن جانبه، حاول رئيس البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف التهوين من الأسباب التي أدت إلى ذلك في تصريحات له اليوم الاربعاء، نشرتها صحيفة عصر اقتصاد الإيرانية، معتبرا أنها ليست شيء عجيب يحدث لأقوى العملات في العالم، لكنه في الوقت نفسه اعترف بتأثير تصريحات الرئيس الأمريكي على الانخفاض الحاد التي تعاني منه العملة الإيرانية.

واعتبر سيف، أن تصريحات ترامب حول الاتفاق النووي لديها تأثير ضئيل على سوق العملة في إيران، موضحًا أن أقصى تأثيرها هو إحداث إثارة في القطاع المصرفي ومن الممكن أن يحدث ذلك، لكن هذا التأثير لن يكون طويل الأمد، ولن تترك تصريحات كهذه تأثير طويل على أي اقتصاد، فتأثيرها مؤقت على حد تعبيره، حسبما ذكرت وكالات الأنباء.

وحول الاتفاقية النووية قال رئيس البنك المركزي الإيراني، إن كان لها تأثيرا إيجابيا على القطاع المصرفي لكنه في الوقت النفسه قال إنه لا ينبغي الإفراط في توضيح الآثار الإيجابية للاتفاق النووي كما أنه لا ينبغي أن نقلل من أهميته، لأنه وثيقة إيجابية وإنجاز دولي كبير لإيران.


الكلمات الدلالية الدولار ترامب

اضف تعليق