الجيش الألماني

دير شبيجل: الجيش الألماني يتوقع انهيار الاتحاد الأوروبي بحلول 2040


٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٠٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

برلين - نقلت صحيفة "تليجراف" البريطانية، تقريرًا نشرته صحيفة "دير شبيجل" الألمانية أن الجيش الألماني وضع تصورًا تحليليًا لما ستكون عليه ألمانيا وأوروبا والعالم بحلول عام 2040، ورجح مصممو الاستراتيجيات العسكرية في وزارة الدفاع الألمانية احتمالية انهيار الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت الصحيفة، أن مسئولى الجيش الذين وضعوا هذا التصور بنوا تحليلهم على تزايد أعداد الدول التى تخرج وتريد الخروج من التكتل الأوروبى مثل بريطانيا، وهو ما أسفر عن "عالم غير متكافئ بشكل متزايد"، بحسب "دير شبيجل".

ونقلت "دير شبيجل" عن خبراء استراتيجيين قولهم، "لقد تم التخلى عن توسيع الاتحاد الأوروبى بشكل كبير، مع مغادرة المزيد من الدول للتكتل".

وأضافوا أن "العالم الملىء بالفوضى والصراعات ساهم فى تغيير بشكل كبير فى بيئة السياسة الأمنية فى ألمانيا وأوروبا".

وكشفت "دير شببجل"، عن أن الوثيقة التحليلية المعنونة بـ"الرؤية الاستراتيجية لعام 2040" تمت الموافقة عليها من قبل كبار المسئولين في وزارة الدفاع الألمانية فى أواخر فبراير 2017، لكنها ظلت سرية منذ ذلك الحين.

وفي سياق متصل، تناولت هذه الوثيقة التى تضم 102 صفحة، والتى صدرت لأول مرة فى التاريخ العسكرى الألمانى، مسألة كيف ستستطيع الأحداث الاجتماعية والصراعات الدولية أن تؤثر على أمن جمهورية ألمانيا الاتحادية فى العقود المقبلة.

ووفقا لما صرحت به إذاعة صوت ألمانيا "دويتشة فيله" في تقرير أعدته مسبقا، فإن هذه الدراسة خرجت بخطة ونموذجاً، من المرجح أن يستفيد منها الجيش الألماني فى المستقبل، غير أن هذه الوثيقة لا تزال تفتقر إلى الاستنتاجات والاقتراحات النهائية بشأن القدرة العسكرية للجيش الألمانى.

وناقش أحد السيناريوهات الستة المبينة فى هذه الوثيقة، احتمالية "انهيار الاتحاد الأوروبى" ورد الفعل الألمانى تجاه ذلك. فكاتبوا هذه الوثيقة يعتقدون أنه إذا حدث ذلك الانهيار داخل الاتحاد الأوروبي، فإن ألمانيا ستواجه الكثير من التحديات.


اضف تعليق