الشرطة الأمريكية

صحيفة: فقدان ملايين السجلات بالمكتب الفيدرالي الأمريكي


١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٥٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

واشنطن - ذكرت صحيفة واشنطن بوست، الأمريكية، أن قاعدة بيانات مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI الخاصة بمشترى الأسلحة، فقدت ملايين سجلات الإدانة الجنائية وتشخيص الأمراض العقلية وغيرها من المعلومات التي من شأنها إبقاء الأسلحة بعيدا عن أيدي الأشخاص الذين يمثلون خطرا.

وتشير الصحيفة -في تقرير على موقعها الإلكتروني، السبت- إلى أن فقدان هذه السجلات ربما يكون أحد الأسباب التي ساهمت في مقتل 26 شخصا في حادث إطلاق نار داخل كنيسة في تكساس الأسبوع الماضي.

ويقول الخبراء، الذين يدرسون البيانات، إن الوكالات الحكومية المسؤولة عن الحفاظ على مثل هذه السجلات فشلت منذ وقت طويل في إحالتها إلى قواعد البيانات الفدرالية المستخدمة في عمليات التحقق من خلفية السلاح، وهي أعطال منتظمة ظلت قائمة منذ عقود حيث قرر المسؤولون أنها مكلفة للغاية وتستغرق وقتا طويلا لإصلاحها، حسبما ذكر "اليوم السابع".

وأظهرت التحقيقات في هجوم تكساس، أن المسلح، مرتكب الهجوم، أدين في محكمة عسكرية بتهم تتعلق بالعنف المنزلي. ويقول المسؤولون إن سلاح الجو لم يخطر مكتب التحقيقات الفيدرالي بإدانته، لذلك تمكن من شراء أسلحة من متجر بيع بالتجزئة، حيث ظهر الفحص الأمني للخلفية إيجابيا.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي: إنه لا يعرف نطاق المشكلة، ولكن جمعية السلاح الوطنية تقول أن حوالي 7 ملايين من السجلات غائبة عن النظام، ذلك استنادا إلى تقرير عام 2013 من قبل الاتحاد الوطني لمعلومات العدالة والإحصاءات. وخلص التقرير إلى أن "25% على الأقل من معلومات من هم مدانين جنائيا، غير متاحة لديهم.


الكلمات الدلالية الشرطة الأمريكية

اضف تعليق