لقاء رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل ونظيره التونسي يوسف الشاهد

العلاقات المصرية التونسية واجتماع وزراء الخارجية العرب في صحف القاهرة


١٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٤٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة - أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح الاثنين، عددًا من أخبار الشأنين المحلي والعربي.

صحيفة الأهرام

فمن جانبها، ذكرت صحيفة “الأهرام” أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أشاد بما يجمع مصر وتونس وشعبيهما من أواصر الأخوة والصداقة.

وأعرب الرئيس، خلال استقباله أمس يوسف الشاهد، رئيس الحكومة التونسية، بحضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء وكبار المسئولين من الجانبين ـ عن تطلعه إلى أن تسهم اجتماعات اللجنة العليا المشتركة في الدفع قدما بالتعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، مشيرا إلى أهمية متابعة تنفيذ ما يتم التوصل إليه من اتفاقيات خلالها.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن المباحثات بين الجانبين تناولت الأزمة الليبية، حيث تم تأكيد أهمية تكثيف الجهود للتوصل إلى حل للأزمة، بما يحافظ على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية، ويصون مقدرات شعبها الشقيق، ويعيد إليه الأمن والاستقرار.

وقال السفير راضى إن “الشاهد” نقل للرئيس السيسي تحيات الرئيس التونسى، الباجى قايد السبسى. كما أعرب عن سعادته بزيارة مصر، للمشاركة في اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، مشيرا إلى عمق العلاقات التي تجمع البلدين.

وأضاف أن “الشاهد” شدد على أهمية دور مصر، باعتبارها دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالوطن العربي، مؤكدا اهتمام بلاده بتعزيز علاقاتها المتميزة مع مصر في المجالات المختلفة، والعمل على الدفع قدما بالتعاون الثنائى، بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد استعراضا لمجمل العلاقات الثنائية، حيث اتفق الجانبان على أهمية العمل على تطوير التعاون بين البلدين، خاصة على الصعيد الاقتصادى، وتعزيز التبادل التجاري، بما يرقى إلى مستوى العلاقات المتميزة بين البلدين.

وذكر السفير بسام راضى أن اللقاء تطرق كذلك إلى عدد من القضايا الإقليمية، حيث أكد الجانبان أهمية تعزيز التكاتف والتضامن بين الدول العربية، لمواجهة التحديات غير المسبوقة التي تواجهها في الوقت الراهن، وعلى رأسها انتشار خطر الإرهاب والفكر المتطرف، وهو ما يتطلب العمل على ترسيخ وحدة الصف، ونزع فتيل النزاعات الطائفية والمذهبية، والحفاظ على مؤسسات الدولة الوطنية.

وتحت عنوان “رسالة شفهية من السيسي إلى عاهل الأردن ينقلها شكري”، ذكرت “الأهرام” أن العاهل الأردني الملك عبالله الثاني استقبل وزر الخارجية سامح شكري الذي يقوم حاليا بجولة عربية تشمل كلا من الأردن والبحرين والكويت والإمارات وسلطنة عمان والسعودية.

وأوضحت الصحيفة أن اللقاء بحث العلاقات الثنائية والتطورات في المنطقة وأن شكري نقل رسالة شفهية إلى العاهل الأردني من الرئيس عبدالفتاح السيسي تتناول التطورات المتلاحقة في المنطقة وما تفرضه من أهمية تعزيز آليات التنسيق لدعم الأمن القومي العربي والحفاظ على المقدرات العربية .

ونقلت الصحيفة عن المستشار أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية قوله إن لقاء شكري والملك عبدالله الثاني تناول تطورات الوضع في قطاع غزة والجهود المصرية لإتمام المصالحة الفلسطينية، وتبادل الرؤى بشأن جهود إحياء عملية السلام فضلا عن الوضع الأمني والسياسي في العراق وسوريا، ثم وجه شكري إلى العاصمة البحرينية المنامة، في ثاني محطات جولته العربية.

وفي صفحتها الأولى أيضا وتحت عنوان “اجتماع عاجل لوزراء الخارجية العرب”، ذكرت “الأهرام” أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون اجتماعا طارئا (الأحد) المقبل بمقر الجامعة العربية في القاهرة بناء على طلب المملكة العربية السعودية لبحث التدخلات الإيرانية في الدول العربية.

وبحسب مذكرة وزعتها الأمانة العامة للجامعة العربية على الدول الأعضاء فقد تقرر عقد مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في دورة غير عادية بعد موافقة البحرين والإمارات على الطلب السعودي وبعد التشاور مع جيبوتي التي تترأس الدورة الحالية لمجلس الجامعة.

صحيفة الأخبار

وفي متابعتها للشأن المحلي، ذكرت صحيفة “الأخبار” تحت عنوان “تراجع أسعار السلع في المجمعات” أن وزارة التموين شكلت لجنة مشتريات مركزية موحدة لشركات السلع الغذائية التابعة للوزارة تشمل النيل والأهرام والإسكندرية للمجمعات الاستهلاكية إضافة إلى شركتي العامة والمصرية لتجارة الجملة لتوحيد وتثبيت الأسعار في فروع المجمعات الاستهلاكية وتجارة التجزئة لضمان الحصول على أسعار مخفضة من المنتجين والموردين في كافة السلع الغذائية بنسبة تتراوح بين 10% و15% وطرحها في 35 ألف فرع للمجمعات الاستهلاكية ومحلات البقالة التموينية وفرع جمعيتي على أن تقوم الشركات التابعة قبل يوم 25 من كل شهر بتحديد الكميات المطلوبة من السلع وتوزيع احتياجات الشركة على المخازن والفروع التابعة لها.

وأوضح اللواء علاء الدين فهمي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية.. وقال إن هذا الإجراء يأتي تنفيذا لقرارات الدكتور على المصيلحي وزير التموين، وأن مشتريات الشركات من السلع خلال شهر أغسطس الماضي قبل توحيد الشراء بلغت مليارا و851 مليون جنيه في حين أن نفس المشتريات بعد اللجنة المركزية وصلت إلى مليار و766 مليوناً بمعدل فارق في السعر وصل إلى 85 مليون جنيه شهريا.

وأشار إلى أن مشتريات السلع الغذائية شهدت تراجعا في أسعارها حيث تم شراء 27 ألف طن دقيق بمبلغ 147 مليون جنيه في سبتمبر الماضي بينما كان السعر في أغسطس 163 مليون جنيه بفارق وصل إلى 10%..كما تم شراء أكثر من 5 ألاف طن مكرونة بسعر 39 مليون جنيه الشهر الماضي في حين تم شراؤها في شهر أغسطس الماضي بسعر 41 مليون جنيه بفارق 5%.. كما تم شراء 5 ألاف و600 طن من المنظفات في سبتمبر بـ 182 مليون جنيه في حين وصل سعرها في أغسطس إلى 189 مليون جنيه بانخفاض 4%، كما تم شراء 6 آلاف طن من السلع المتنوعة خلال سبتمبر بمبلغ 731 مليون جنيه،وفي أغسطس الماضي وصل إلى 779 مليون جنيه بانخفاض.

وتحت عنوان “الجيش الثالث يضبط مشتبها به في دعم العناصر التكفيرية و5 آخرين راقبوا القوات” ذكرت صحيفة “الأخبار”أن قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني تمكنت من تنفيذ عدد من الكمائن بوسط سيناء أسفرت عن ضبط فرد مشتبه به في دعم العناصر التكفيرية وعربة ربع نقل مخبأ بها كمية كبيرة من المواد المستخدمة في تصنيع العبوات الناسفة، فضلاً عن ضبط (5) أفراد آخرين أثناء قيامهم بمراقبة تحركات القوات.

ونقلت “الأخبار” عن العقيد تامر الرفاعي المتحدث العسكري قوله، في بيان، إنه في إطار الجهود المبذولة لإحكام السيطرة على المعابر والمنافذ المؤدية إلى سيناء نجحت عناصر التأمين في ضبط 5 عربات بداخلها كميات كبيرة من المواد المخدرة وقطع غيار الدراجات النارية وبعض المواد التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة على أحد المعابر المؤدية لوسط سيناء.

وأضاف المتحدث العسكري أن قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني تواصل جهودها للقضاء على العناصر التكفيرية والإجرامية بوسط سيناء.. استمراراً لجهود القوات المسلحة في مكافحة العناصر الإرهابية والإجرامية.

صحيفة الجمهورية

وفي حوارها مع صحيفة “الجمهورية”، أكدت وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد أن قانون الخدمة المدنية الجديد يقضي تماماً على ظاهرة الهابطين بالباراشوت على المناصب القيادية في كل مؤسسات الدولة.وقالت السعيد إن القانون يحظر تعيين الأقارب حتي الدرجة الثانية في الوظائف القيادية بهدف القضاء على المحسوبية والوساطة.

وأضافت أن وحدات الموارد البشرية وبرامج التقييم نواه لإجراء التقييم الشامل..وكشفت الوزيرة عن ارتفاع في معدلات النمو وتراجع في معدل البطالة مما يؤكد أن القادم أفضل.. وقالت إن الشباب بالنسبة لنا هم ثروة كبيرة، حيث أن نسبة كبيرة جداً من تعداد السكان في مصر هم من الشباب.. ولو نظرنا إلى التعداد السكاني سنجد أن 69% من عدد السكان أقل من 35 سنة، وهذه ثروة بشرية هائلة، وهم قوتنا الحقيقية ومستقبل مصر.

وفي الشأن العربي وتحت عنوان “البحرين تحاكم 3 جواسيس لقطر.. و”أبوظبي”تفضح إرهاب تميم”، ذكرت “الجمهورية” أن النيابة العامة البحرينية أحالت 3 متهمين بالتخابر مع قطر إلى المحكمة الكبري الجنائية وفق ما ذكرت وكالة أنباء البحرين أمس.

ونقلت الصحيفة عن النيابة قولها في بيان أن كلا من على سلمان ومساعديه حسن سلطان وعلي مهدي سيمثلون اعتبارا من 27 نوفمبر أمام المحكمة الجنائية الكبري.

ووجهت النيابة للثلاثة تهم التخابر مع دولة أجنبية لارتكاب أعمال عدائية ضد المملكة بقصد الأضرار بمركزها السياسي والاقتصادي وبمصالحها القومية بغية إسقاط نظام الحكم في البلاد.كما يتهم الثلاثة بتسليم وإفشاء سر من أسرار الدفاع إلى دولة أجنبية وقبول مبالغ مالية من دولة أجنبية مقابل إمدادها بأسرار عسكرية ومعلومات تتعلق بالأوضاع الداخلية بالبلاد.

وذكرت وكالة أنباء البحرين انه من خلال هذا النشاط التخابري لهؤلاء المتهمين مع الجانب القطري فقد باشروا أنشطة عدائية داخل البلاد في التحريض على مواجهة سلطات الدولة باستخدام القوة والعنف والقيام بأعمال إرهابية.

يأتي هذا في الوقت الذي أجمع مشاركون في جلسة “أمن الخليج.. قضايا وسيناريوهات” بالنسخة الـ 4 لملتقي أبوظبي الاستراتيجي أمس على أن قطر تعبث بـ 37 عاما من جهود مجلس التعاون لدول الخليج العربي عبر دعم الإرهاب والارتماء في أحضان إيران.. مشيرين إلى أن التوترات التي خلفها “تنظيم الحمدين” الحاكم في الدوحة لمنطقة الخليج العربي مرشحة للمزيد من التصعيد طالما استمرت الدوحة في عنادها.

وحول الوضع في سوريا، ذكرت “الجمهورية” أن كلا من أحمد الجربا. رئيس نادي تيار الغد السوري المعارض وحسن عبدالعظيم المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية السورية وصفوان عكاش أمين سر الهيئة العليا للمفاوضات بحثوا سبل توحيد صفوف المعارضة السورية على أساس مخرجات “جنيف1-”.

وأشارت الصحيفة إلى أن المجتمعين في القاهرة أجري مشاورات موسعة على مدار اليومين الماضيين تركزت حول مؤتمر الرياض المرتقب الذي تستضيفه السعودية لما له من أهمية وبحث اللقاء الوضع الداخلي السوري.

واتفق المجتمعون على استمرار التنسيق والتشاور خلال الفترة المقبلة للتوصل إلى رؤية واحدة ومشتركة تساهم في إنجاح مؤتمر الرياض المرتقب الذي يعد فرصة حقيقية للمعارضة السورية لتوحيد صفوفها والاتفاق على ورقة واحدة ووفد موحد يقود العملية التفاوضية السلمية برعاية أممية، بحسب "وكالة أنباء الشرق الأوسط".


اضف تعليق