اللوفر أبوظبي

دار كريستيز: لوفر أبو ظبي منصة عالمية لنشر الثقافة والحضارة العالمية


١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٣٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
أبو ظبي- أكدت دار كريستيز العالمية للمزادات، أن أبو ظبي عززت من مكانتها كحاضنة عالمية راقية لفنون القرن الحادي والعشرين، وملتقى الثقافات والحضارات، بافتتاحها لهذا الصرح والجسر الثقافي الفريد بين الغرب والشرق، وباحتضانه لأكثر من 600 عمل فني وأثري، إضافة إلى 300 عمل معار من مؤسسات ثقافية وفنية فرنسية لنخبة من مشاهير الفن العالمي الغربي، أمثال دافنشي، وبول غوغان، وفان جوخ.

وأضاف فرانسوا كوريل، رئيس مجلس إدارة كريستيز في أوروبا وآسيا: "يشكل اللوفر أبو ظبي منصة عالمية لنشر الثقافة الإنسانية والحضارة العالمية، وصرحاً معمارياً فريداً يمتاز بتصاميمه الخلابة التي أبدعها المهندس المعماري الشهير جان نوفيل. سمعنا الكثير من الأحاديث في الصحف والمحطات العالمية عن القوة الناعمة لأبوظبي، والتي تجسد أبرز محاورها في افتتاح متحف اللوفر أبو ظبي".

وتابع: "ومن جهتنا نؤكد أن القوة هي القوة بغض النظر عن ماهية هذه القوة. يشكل اللوفر أبو ظبي تجسيداً للقوة التي ستواصل من خلالها الدولة مد الجسور لنشر القيم والمعارف للعالم من منظور إماراتي، يمتاز بقوة التواصل والتعليم والإلهام. وفي هذا العالم المتغير، والمتطور باستمرار، يشكل الفن الأسلوب الأمثل لتعزيز الصلات والروابط، وتشجيع قيم التسامح والعيش المشترك، والاحتفاء ببهاء وقيم الإنسانية. وهذه هي القوة الحقيقية للفن".


اضف تعليق