الغلاف

تهامة الجندي تكتب سيرتها الذاتية في "صورنا الماكرة"


١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:١٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
بيروت - صدر حديثا عن دار الريس، رواية "صورنا الماكرة"، تأليف تهامة الجندي، وفيها ترسم سيرة شخصية تتسم بتصالح مع الذات، فلا تسعى إلى تلميع صورة ما، ولا إلى الظهور في دور الضحية. فالأجزاء المتداخلة في الرواية، وإن جعلت القارئ يتوه أحيانًا بين طياتها، إلا أنها تنقل لنا الواقع كما هو. ونتحسّس هذه الشفافية المفرطة في مراحل كثيرة تبدو فيها الجندي في موقع المنتقد نفسه من دون أن تحاول إلصاق صفة البطولة بشخصها.

تتحدر الجندي من عائلة معارضة، فوالدها، خالد الجندي، الذي كان يشغل منصب رئيس اتحاد نقابات العمال، ما لبث أن أدخل السجن بعد هزيمة عام 1967 عقب استقالته من منصبه ومن حزب البعث ومطالبته بالتحقيق في ما جرى. في ذاك الوقت كانت الجندي طفلة صغيرة لم تفقه من كل ما حدث سوى التحوّل الجذري في نمط حياتها، فتقول: "لكني بدأت أعي جيدًا أني فقدت امتيازات أبناء السلطة على ضآلتها ذاك الحين، ولازمتني لعنة أولاد المعارضين"، ومن ثم أطلق سراح والدها في إطار الحركة التصحيحية التي قادها حافظ الأسد وأودِع رفاقه السابقون السجن، وفقا لصحيفة "الحياة".

في تلك الآونة، ابتسم الحظ لتهامة وحصلت على منحة لمتابعة دراستها في صوفيا في بلغاريا، حيث أطلقت العنان لأنوثتها المكبوتة وعاشت قصة حبها الأولى مع شاب بلغاري تعرفت عليه من خلال صديقتها في السكن، إلا أنها افترقت عنه بسبب عزلتها الداخلية التي أملتها عليها ظروف نشأتها الصعبة. "دخلت عزلتي وبكيت قسوتي، كان جسدي معطوبًا تمامًا، وكان عليَّ أن أنتظر عامين قبل أن نتصالح، وأعرف ما أريد".

وبعدما خيبت نظرتها المثالية إلى الشيوعية آمالها، وجدت نفسها في صفوف ثوار فلسطين مناضلةً على طريقة جورج حبش. وعام 1982، أغرمت بشاب فلسطيني من سكان الأردن بعدما التقيا في حفل مشترك للطلاب السوريين والفلسطينيين وجمعهما مجددًا قطار العودة إلى صوفيا. وانتهت هذه العلاقة بالزواج الذي عانت منه الأمرين بسبب منعها من دخول الأردن، بدايةً، نظرًا لنشاطها في منظمة التحرير الفلسطينية. وحتى عندما نجحت في الدخول إلى الأردن، خرجت منها مجدّدًا بسبب رفض والد زوجها لها، هو الذي كان يعيلهما، فما كان من الزوج إلا أن شجعها على العودة إلى بلغاريا والقبول بمنحة الدكتوراه التي تركتها لأجله. وبعد فترة كان الطلاق مصير هذه العلاقة الزوجية.


الكلمات الدلالية تهامة الجندي صورنا الماكرة

اضف تعليق