جال جادوت

بسبب التحرش.. الجزء الثاني من " Wonder Woman" مهدد بالتوقف


١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٠٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

لوس أنجلس - يبدو أن خطوة إنتاج جزء ثاني من فيلم Wonder Woman قد تشوبها بعض الأزمات، إذ انتشرت عدة تقارير مؤخرا تفيد بأن بطلة الفيلم جال جادوت قررت عدم استكمال تصوير الجزء الثاني من الفيلم مالم ينسحب المنتج بريت راتنر من جهة الإنتاج.

وحقق فيلم Wonder Woman إيرادات عالية في شباك التذاكر حول العالم منذ طرحه يونيو الماضي، وتعدت إيراداته الـ 800 مليون دولار.

وتدور قصة الفيلم، حول أميرة تدعى "ديانا" تجسّدها الممثلة جال جادوت، بدء من مرحلة الطفولة وحتى الشباب عندما تصبح محاربة لا تُقهر. بعدها يهبط طيار أمريكي على جزيرتها، ويصطحبها معه إلى العالم الخارجي الذي يعيش في أجواء الحرب العالمية الأولي، وهناك تكتشف قدراتها الخارقة وقدرها الحقيقي.

ووفقا لصحيفة The New York Post، فإن المنتج الأمريكي بريت راتنر هو آخر المتورطين في قضايا التحرش والإعتداءات الجنسية التي اجتاحت هوليوود مؤخراً.

وذكر مصدر لمجلة Page Six، أن راتنر قدم دعما ماليا كبيرا من خلال شركة الإنتاج الخاصة به ساهم في نجاح الجزء الأول من Wonder Woman، والآن تطلب جادوت من شركة Warner Bros أن تشتري أسهمه الإنتاجية وتتخلص منه، وإلا لن توقع عقد استكمال الجزء الجديد.

وأضاف المصدر" جادوت امرأة قوية وتدافع عن مبادئها وهي تعلم جيدا الطريقة المثالية لضرب راتنر من خلال أمواله، وواثقة من أن شركة Warner Bros ستقف إلى جانبها".

مشيرا إلى أن جادوت تؤكد أنه ليس من المنطقي أن تنتج Warner Bros فيلما بطلته امرأة وجزءا من تمويله يأتي من قبل أحد الرجال المتهمين بسوء السلوك الجنسي.

وجاء تعليق الشركة المنتجة بأن أنباء انسحاب جال جادوت من تصوير الجزء الثاني هي مزيفة، وفي حال كانت الأنباء صحيحة فإن Warner Bros هي أول من أعلن مقاطعة شركة RatPac-Dune Entertainment المملوكة للمنتج الأمريكي.

كما أعلنت Warner Bros أيضا تأجيل طرح الجزء الثاني من Wonder Woman إلى يوم 13 ديسمبر 2019 بعد أن كان من المقرر طرحه يوم 1 نوفمبر 2019.


اضف تعليق