الرئيس السوري بشار الأسد

الأسد: الحرب أنهكت سوريا


١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٤٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

دمشق - قال الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الثلاثاء، إن الحرب أنهكت سوريا، لكنها لم تسقطها.

وأضاف الأسد أنه لا يمكن للجيش أن يصمد مهما تلقى من دعم خارجي دون احتضان داخلي.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الأسد المشاركين في "الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني" الذي يبدأ أعماله اليوم في دمشق ويستمر ليومين، بمشاركة نخبة من المفكرين العرب والسوريين إضافة إلى ممثلين عن أحزاب وتيارات عربية من بينها حزب البعث العربي الاشتراكي.

وتابع الرئيس السوري أن كل الحرب كانت باتجاه نزع القومية العربية عن سوريا.

وشدد الأسد أن الهدف الأساسي من الحرب التي تتعرض لها سوريا منذ سبع سنوات هو إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء.

وحذر الرئيس السوري من مخاطر تراجع الانتماء القومي على القضية الفلسطينية، مؤكدا أن تصفية فلسطين والقضية الفلسطينية أمر سيحصل إن لم يتم تعزيز الانتماء لدى الشعوب العربية.

وقال في هذا السياق إن "الحديث عن القضية الفلسطينية والانتماء العربي هو حديث عن شيء واحد لا ينفصل".

وحدد الأسد الكيفية التي تمت من خلالها عملية إضعاف الانتماء القومي، الأمر الذي بدأ العمل عليه لسنوات قبل مؤامرة الربيع العربي، وذلك عبر، أولاً، ضرب علاقة العروبة بالإسلام، وكان رأس حربة هذا المشروع "حركة الإخوان المسلمين"، وثانياً، عبر وضع القومية العربية في مواجهة القوميات الأخرى، في الوقت الذي كان الاستعمار يبذر بذور الفتنة بين القوميات المتنوعة في المنطقة واضعين القومية العربية في "قفص عرقي" بهدف إيجاد شرخ بين أقوام المنطقة الموجودة فيها عبر التاريخ.


اضف تعليق