شرطة الاحتلال الإسرائيلي - أرشيفية

إصابة 3 من شرطة الاحتلال في مناوشات مع يهود متشددين بالقدس


٢٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٢٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - أصيب 3 أفراد من الشرطة الإسرائيلية، مساء اليوم الثلاثاء، إثر مناوشات مع مئات من المتظاهرين المتشددين اليهود، المحتجين بالقدس على سياسة التجنيد الإجباري لطلاب المدارس الدينية.

ونقل موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" الاسرائيلية، اليوم، عن متحدث باسم الشرطة لم تسمّه، قوله إن "الإصابات الثلاث طفيفة"، مشيرًا إلى أنه تم اعتقال 18 من المتظاهرين، بتهمة القيام بأعمال شغب".

وأفادت "الأناضول" أن يهودا متشددين تظاهروا قرب مركز التجنيد في مدينة القدس الغربية.

وخلال الأسابيع الماضية، نظم يهود متشددون "الحريديم" سلسلة من المظاهرات المماثلة، تم خلالها إيقاف عدد منهم بشبهة تهرّبهم من الخدمة العسكرية.

وبدأ المتدينون اليهود احتجاجاتهم عندما أقر الكنيست (البرلمان) قانونا عام 2014، يتيح زيادة عدد المجندين من اليهود المتدينين الذين كانوا يستفيدون من إعفاءات بحجة التفرغ للدراسة في المدارس الدينية.

والتجنيد مفروض على الإسرائيليين اليهود عند بلوغهم 18 عاما، بحيث يخدم الرجال لعامين وثمانية أشهر والنساء لعامين فقط.

ومنذ 1948، واجهت إسرائيل مسألة تجنيد المتشدّدين، وعاملهم ديفيد بن غوريون، أول رئيس وزراء، معاملة خاصة، باعتبارهم "ضامنين لاستمرار دراسة تعاليم الديانة اليهودية".

ويشكل اليهود المتدينون نحو 10% من السكان في إسرائيل، ويطبقون الشريعة اليهودية بشكل متشدد في حياتهم اليومية.

وتفيد توقعات أنه مع استمرار ارتفاع عدد السكان من اليهود المتشددين مقارنة بنسبة تزايد السكان من العلمانيين، فإنّهم قد يشكّلون ربع السكان في البلاد بحلول عام 2050.


اضف تعليق