المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا

المعارضة السورية تصف لقاء دي ميستورا بـ"الجيد"


٣٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٢٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

جنيف - وصفت المعارضة السورية لقاءها بالمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، في مقر الأمم المتحدة بجنيف، اليوم الخميس، بـ"الجيد"، معربة عن تطلعها لمفاوضات جادة.

جاء ذلك في بيان صدر عن المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية التابعة للمعارضة، يحيى العريضي، عقب لقاء اليوم.

وحسب البيان، قال العريضي: "لقد خضنا نقاشاً جيداً مع المبعوث الخاص السيد ستيفان دي ميستورا، حول طريق تحقيق التقدم في محادثات جنيف".

وأضاف: "الآن ننتطلع إلى الانتقال إلى مفاوضات جادة حول الانتقال إلى الحرية في سوريا، الحرية للمعتقلين، الخلاص من العنف لشعبنا بأكمله".

وحول ما جرى من مفاوضات اليوم، قالت المعارضة السورية في بيانها: "قدمنا أفكاراً للنقاش باسم وفدنا الموحد، وهذه أولى ثمار اجتماع الرياض الموسّع لقوى الثورة والمعارضة، والحل السياسي هو الطريق الوحيد لإرساء الأمن والاستقرار في سوريا".

وأردف: "نحن مستعدون أن نبقى منخرطين في المحادثات بقدر ما يتطلبه الأمر".

والتقى دي ميستورا اليوم مع وفدي النظام والمعارضة السورية على طريقة مفاوضات "الغرفتين"؛ حيث تواجد كل وفد في غرفة، وتنقل المبعوث الأممي فيما بينهما.

وقال دي ميستورا، في لقطات صورت من اجتماعه بوفد النظام، ووصلت الأناضول: "نحن هنا لأننا نود أن يكون لدينا اليوم، أو نود أن نرى هذا النوع من القرب من المناقشات، بطريقة متوازية".

وأضاف: "وهذا هو السبب في أنني سأكون معكم في البداية، ثم سأنتقل إلى الغرفة الأخرى، ولكن السفير رمزي (نائب دي ميستورا رمزي رمزي) سيكون معكم كما ذكرنا أمس (لقاءهم أمس)، وسأعود بسرعة".

(وكالات)


اضف تعليق