عملة البتكوين

مصرفيون أمريكيون: عملة بتكوين "وسيلة للغش"


٠١ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

واشنطن - أدى الارتفاع الجنوني في قيمة عملة بتكوين الرقمية ثم الانخفاض الدرامي خلال 24 ساعة إلى تحذيرات قوية من تداول العملة التي اعتبرها مسؤولون ماليون في الولايات المتحدة خطرة على النظام المصرفي، وأداة للغش.

فمن جانبه، حذر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي من عملة البتكوين والعملات الرقمية الأخرى، قائلا إنها قد تعرض سلامة النظام المالي للخطر.

وقال راندال كوارلز، الحاكم الفيدرالي المسؤول عن التنظيم المالي، أمس الخميس، في كلمة ألقاها في كليفلاند، إن الاستخدام الواسع النطاق للعملات المشفرة قد يخلق تحديا كبيرا فى الأزمة بسبب الافتقار إلى دعم البنك المركزى، بحسب وكالة "بلومبيرج".

وجاءت تصريحات كوارلز بعد تراجع سعر بيتكوين بشكل دراماتيكي، حيث انخفضت بأكثر من 25 في المئة من قيمتها في أقل من 24 ساعة بعد أن وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

وقال كوارلز: "في حين أن هذه العملات الرقمية قد لا تشكل مخاوف كبيرة على مستويات استخدامها الحالية، إلا أن التوسع في استخدامها قد يشكل خطورة كبيرة على النظام المالي".

وأوضح أنه "بدون دعم من أصول البنك المركزي والمؤسسات، فلن يتضح كيف ستعمل عملة رقمية خاصة في مركز نظام دفع واسع النطاق، أو ما إذا كان نظام الدفع سيكون قادرا على العمل، في أوقات الضغط".

وانضم الرئيس التنفيذي لمؤسسة جولدمان ساكس لويد بلانكفين إلى المحذرين من بتكوين، "إن الشيء الذي يتحرك 20 في المئة مرة واحدة لا يعد عملة، وإنما وسيلة للغش".

وارتفع سعر بتكوين في الأسابيع الأخيرة بشكل صاروخي لتصل إلى أعلى مستوى على الإطلاق وهو 11000 دولار في ليلة الأربعاء قبل أن تنخفض ​​إلى 9000 دولار تقريبا.



اضف تعليق