الصحف المصرية

الصحف المصرية تبرز اتصال السيسي وبوتين.. واغتيال "الراقص على رؤوس الأفاعي"


٠٥ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٢٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:
القاهرة - أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم الثلاثاء عددا من الموضوعات والقضايا الهامة التي تشغل الرأي العام ، أهمها الاتصال الهاتفي بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، كما استحوذ اغتيال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على مساحة كبيرة.

"الأهرام"

وتصدر خبر الاتصال الهاتفي بين السيسي وبوتين صحيفة "الأهرام"، تحت عنوان: "السيسي يبحث مع بوتين أزمات المنطقة.. الرئيس الروسي: ندعم مصر فى مواجهة الإرهاب".

ونقلت الصحيفة الأوسع انتشارا في مصر تصريحات المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي، والذي ذكر أن الرئيسين بحثا خلال الاتصال آخر تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، والجهود المشتركة لاستعادة الاستقرار بالمنطقة، وأشارا إلى أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات، خاصة في سوريا وليبيا، في إطار القرارات الأممية ذات الصلة، وعلى نحو يحقق تسوية سلمية طويلة الأمد، منوها إلى أن الرئيس الروسي ثمن الجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وأضاف المتحدث أن بوتين قدم تعازيه للسيسي في ضحايا الهجوم الإرهابى على المصلين العزّل فى مسجد الروضة بشمال سيناء، مؤكداً دعم روسيا لمصر حكومة وشعباً فى جهودها لمكافحة الإرهاب.

وأكد السيسي صلابة إرادة الشعب المصرى فى مواجهة الإرهاب ونبذ أفكاره المتطرفة، وقوة عزيمة القوات المسلحة والشرطة والأجهزة الأمنية في دحر الإرهاب وهزيمته، كما تطرق الاتصال إلى سبل تعزيز العلاقات بين البلدين، حيث شددا الرئيسان على ضرورة مواصلة العمل المستمر لتفعيل أطر التعاون المشترك في عدد من المجالات، في ضوء العلاقات المتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين، خاصة في المجالات العسكرية والتجارية والنقل، بالإضافة إلى التعاون المشترك في بناء المحطة النووية بالضبعة.

وسلطت الصحيفة الضوء على الضربة الاستباقية التي وجهها قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية للجماعة الإرهابية، بعد مداهمة أحد أوكارها بمنطقة صحراوية، تقع ما بين مدينتي العاشر من رمضان و بلبيس بالشرقية ، واتخاذهم من إحدى العشش مأوى للتدريب على استخدام السلاح، تحت عنوان: فى ضربة استباقية جديدة لأوكار الإرهاب: مقتل 5 تكفيريين وضبط 6 آخرين في مداهمة لبؤرة إرهابية بالشرقية.

وأشارت إلي أن القوات تمكنت من تصفية 5 من العناصر المتطرفة فى تبادل لإطلاق النار، بعدما أن شعر الإرهابيون بالقوات في أثناء مداهمة وكرهم فأطلقوا النيران فبادلتهم القوات إطلاق النار ما أسفر عن مقتل 5 تكفيريين، والعثور على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والعبوات المتفجرة، كما تمكنت القوات من ضبط 6 من العناصر المتطرفة، المنتمية لنفس البؤرة الإرهابية كانوا قد تحركوا إلى نطاق محافظتى القاهرة وأسيوط، لرصد المنشآت المهمة والحيوية، تمهيدا لتنفيذ عمليات عدائية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتولت نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

وبخصوص القضية الفلسطينية، كشفت الصحيفة عن مطالبة مصر الولايات المتحدة بالتعامل مع مسألة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة "بالحكمة المطلوبة، وتجنب اتخاذ قرارات من شأنها أن تؤجج مشاعر التوتر فى المنطقة"، وأشارت إلي أن ذلك جاء في اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية المصري سامح شكرى مع نظيره الأمريكى ريكس تيلرسون، بحثا خلاله تطورات الأوضاع الإقليمية، وذلك فى وقت يستعد فيه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للبت غدا فى قرار حاسم بشأن نقل سفارة واشنطن فى إسرائيل، من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

واهتمت بتصريح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، بأن شكرى تناول خلال الاتصال التعقيدات المرتبطة باتخاذ مثل هذا القرار، وتأثيراته السلبية المحتملة على الجهود الأمريكية لاستئناف عملية السلام، مشيرا إلى أن مكانة مدينة القدس القانونية ووضعها الدينى والتاريخى تفرض ضرورة توخى الحرص والتروى، فى التعامل مع هذا الملف الحساس.

"الجمهورية"

واهتمت صحيفة "الجمهورية" باغتيار الرئيس اليمني السابق، تحت عنوان: الفوضى مستمرة في اليمن "التعيس"، موضحة تأزم الوضع في اليمن ودخوله في منعطف خطير بعد اغتيال علي عبدالله صالح علي يد ميليشيا الحوثي في بلدة سنحان قرب العاصمة صنعاء، عقب الانتصارات الكبيرة التي حققتها قوات صالح خلال الأيام الماضية علي الميليشيات المتمردة المدعومة من إيران، مشيرة إلى أن الأزمة فتحت باب عدة سيناريوهات لليمن تبدأ بالفوضى العارمة وتمر بالحرب الأهلية ولا أمل سوى في تحالف واسع يجتث الإرهاب الحوثي.

وأبرزت الصحيفة تصريحات المتحدث باسم الجيش اليمني العميد عبده مجلي، والذي أوضح أن هناك خطة محكمة ومتقنة بالتنسيق مع رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي سيتم تنفيذها خلال الساعات المقبلة لفتح جبهات جديدة لدخول العاصمة اليمنية صنعاء وتحريرها من قبضة الميليشيات الحوثية.

وقال المتحدث باسم الجيش اليمني إن تلك الجماعات الحوثية مدعومة بشكل كامل من إيران، مشددا علي أن الجيش اليمني يدين بالولاء الكامل للقيادة الشرعية بقيادة الرئيس منصور هادي وشدد العميد مجلي أن التحالف العربي يقدم الدعم الكامل للجيش اليمني من أجل تحرير العاصمة اليمنية صنعاء مشيرا إلي أن هناك ثورة شعبية كبيرة تساند قوات الجيش للقضاء علي تلك الجماعات الانقلابية ومن يمولها من الخارج واثار اغتيال صالح استياء العديد من القوي العالمية.

وأوضحت: "المكان الذي تواجد فيه صالح تعرض للقصف فحاول الهرب وكان برفقة الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر عارف الزوكا والقيادي ياسر العواضي واللواء عبدالله محمد القوسي ونجل صالح العقيد خالد علي عبدالله إلا أن عشرات العناصر من ميليشيات الحوثي تستقل نحو 20 سيارة طاردته وتم القاء القبض عليه وانزاله من سيارته حيا واغتياله".

وفي الشأن الداخلي، تحدثت الصحيفة عن الشبورة المائية التي ضربت مصر، صباح أمس، وأدت إلى مقتل وإصابة العشرات، تحت عنوان: "الشبورة القاتلة تغتال 5 وتصيب 45 آخرين".

والمحت "الجمهورية" إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة 45 آخرين بجروح بسبب تصادم السيارات نتيجة الشبورة المائية والضباب والسرعة الجنونية بطرق الشرقية والبحيرة والسويس وبني سويف والطريق الصحراوي القاهرة إسكندرية.

وذكرت أنه في العاشر من رمضان وقع حادثا تصادم وانقلاب سيارات ما أدي إلي مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة 12 آخرين، وفي البحيرة لقي سائق وتباعه مصرعهما وأصيب 25 آخرون في تصادم 7 سيارات، وفي السويس أصيب 8 أشخاص، وفي بني سويف أصيب ثلاثة أشخاص باصابات بالغة وتم نقل المصابين الي المستشفيات للعلاج وتولت النيابة التحقيق.

"الأخبار"

وتصدر صحيفة الأخبار لقاء مع الطفل الناجي من حادث مسجد الروضة الإرهابي، تحت عنوان: الطفل الناجي من حادث الروضة: أبويا توسل للإرهابي أن يتركني لأني صغير فقتله هو وأخويا.

وقالت "الأخبار": "لقاء لا يحتمله قلب إنسان.. الطفل عيد محمد عمره ٤ سنوات وكتب له القدر الحياة في مذبحة حادث الروضة الإرهابي كما كتب عليه الحزن ما تبقي له من عمر بعد أن شاهد والده وشقيقه الأكبر تصرعهما رصاصات الإرهاب.

وقال الطفل الصغير: " استعد بابا للذهاب إلي صلاة الجمعة بمسجد الروضة كما تعود كل أسبوع.. مش عارف ليه حاجة كانت بتقولي ماروحش المرة دي، لكن بابا صمم نروح معاه أنا وأخويا.. قعدنا جنب بعض وفجأة كان الرصاص زي المطر في كل مكان وشفت بابا ماسك في رجل المسلح وهو بيضرب الرصاص ويتوسل له أنه يسيبني علشان أنا صغير لكن الإرهابي ضرب أبويا وأخويا وأنا جريت والدموع في عيني وبره ماشعرتش بالفرحة بحياتي.. هي الدنيا تبقي ايه من غير أبويا وأخويا.. بس أنا لما أكبر لازم أجيب حقهم".

"المصري اليوم"

وتحدثت صحيفة "المصري اليوم" عن بحث اللجنة الوزارية الاقتصادية المصرية، أمس، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، الموقف الخاص بمشروع إعادة إحياء منطقة "كابريتاج حلوان"، والرؤية المبدئية المطروح من جانب اللجنة المعنية بمتابعة المشروع للتوصل إلى أفضل أسلوب لإقامته وإدارته كمنتجع صحى وسياحى وعلاجى، بما يضمن تعظيم الاستفادة من الإمكانيات المتاحة بالمنطقة لما يمكن أن يحققه المشروع من عائد اقتصادى.

وأوضحت أن الاجتماع تناول المقترح الخاص بإقامة منطقة حرة عامة متنوعة الأنشطة بالمنيا، والعائد الاقتصادى المأمول من إقامتها، حيث تمت الإشارة إلى أنه من المتوقع أن تسهم المنطقة فى جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية من خلال استغلال المقومات المتاحة بها لإقامة العديد من المشروعات المتنوعة والتى قد يكون من بينها الصناعات الغذائية، وتجفيف الحاصلات الزراعية، وحلج الأقطان والصناعات النسيجية، علاوة على الصناعات الدوائية والكيماوية، والصناعات التكنولوجية والشرائح الإلكترونية.

"اليوم السابع"

ونقلت صحيفة اليوم السابع تصريحات وزير المالية المصري عمرو الجارحي، تحت عنوان: وزير المالية: "صندوق النقد يبحث مراجعة برنامج الإصلاح وصرف 2 مليار دولار لمصر"

وأكد الجارحى، أنه من المقرر أن ينعقد المجلس التنفيذى لصندوق النقد الدولى لبحث مراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادى وصرف 2 مليار دولار لمصر، تمثل الشريحة الثالثة من قرض الصندوق لمصر، خلال الأسبوع ال 3 من ديسمبر الجارى، لافتا إلى أنه من المتوقع أن يتم الوصول بنسبة 95 % من حصيلة الجمارك والضرائب، بأن تحصل .2017- إلكترونيًا فى نهاية العام المالى الحالى 2018.

وقال خلال افتتاح فعاليات الاجتماع رقم 78 للجنة السياسات لمنظمة الجمارك العالمية، أمس، إنه من المتوقع أن يتم إرسال قانون الجمارك الجديد إلى مجلس النواب خلال 3 أشهر من الآن بعد الانتهاء من المناقشات الخاصة بالقانون مع أصحاب المصالح والمنظمات المرتبطة، وسوف يتم إرساله خلال الأسابيع المقبلة إلى مجلس الوزراء.

"الشروق"

وأبرزت "الشروق" اغتيال الرئيس اليمني السابق تحت مانشيت: "نهاية دامية لـ(الراقص على رؤوس الأفاعي)".

وذكرت: "طويت صفحة على عبد الله صالح إذن، لكن نهايته التراجيدية التي تشبه نهاية أحد أبطال الروايات الإغريقية لا تعني أن هناك نهاية قريبة للمأساة السياسية والإنسانية التي يعيشها اليمن حاليا بسبب الحرب الطاحنة بين الحوثيين وأنصارهم من ناحية والقوات الشرعية المؤيدة للرئيس عبدربه منصور هادي والمدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من ناحية أخرى."

وتابعت: "مع الإعلان عن مقتله في مواجهات بين القوات الموالية له وعناصر مليشيا الحوثي على مشارف العاصمة صنعاء، تطوى صفحة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح والذي حكم اليمن لعقود طويلة، وظل حتى بعد تركه السلطة عقب الانتفاضة الشعبية ضد نظامه في عام 2011، لاعبا أساسيا في المشهد السياسي اليمني بكل تعقيداته حتى الإعلان اليوم عن نهايته الدرامية."

وفي الشأن الداخلي، نقلت الصحيفة عن مسئولون ومصادر فى قطاع الطاقة، أن شركة "إكسون موبيل" تدرس استكشاف النفط والغاز قبالة السواحل المصرية؛ سعيا لتكرار نجاح منافسيها فى البلاد وتعزيز احتياطاتها.

 وقال وزير البترول المصرى، طارق الملا، لـ"رويترز"، إن مسئولين بأكبر شركة مدرجة لإنتاج النفط فى العالم، أجروا محادثات فى الآونة الأخيرة مع وزارة البترول المصرية لمناقشة استثمارات فى إنتاج النفط والغاز المعروفة باسم عمليات المنبع، مشيرا على هامش اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" فى فيينا، "كنا نتناقش معهم ونزورهم. وقاموا بزيارتنا، ونستكشف كل الفرص لجذب المزيد من الشركات العاملة بقطاع المنبع إلى مصر.


اضف تعليق