أرشيفية

المغرب تستضيف نساء أفريقيا المبدعات


٠٧ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٣٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
الرباط- تحت شعار "صورة أفريقيا في الإبداع الأدبي الأفريقي النّسائي"، تحتضن مدينة العيون المغربية، فعاليات الدورة الأولى للمنتدى الدّولي للإبداع والريادة النّسائية في أفريقيا، خلال الفترة من 7 حتى 9 ديسمبر الجاري.

يهدف المنتدى إلى الجمع بين مختلف الشخصيات النسائية البارزة المنحدرة من الدول الأفريقية ومن مختلف الميادين، وخلق منصة تبادل وتواصل وتقاسم للكفاءات والخبرات بين النساء المبدعات في أفريقيا والنساء الأفريقيات الرائدات ونظرائهن على الصعيد الوطني والإقليمي، والتعريف على المستوى الدولي بالقيمة المضافة للرأسمال البشري النسائي الأفريقي، وفقا لصحيفة "العرب".

وتشهد الفعالية تكريم الكاتبة السنغالية أميناتا ساو فال، المولودة في مدينة سانت لويس عام 1941، والتي تعدّ من أهم الكاتبات الأفريقيات. إذ عُرفت ساو فال بكتاباتها الساخرة اللاذعة، ومن أشهر رواياتها "إضراب الشحاذين"، "الأب السابق للأمة"، "عناب البطريرك"، "حلاوة الطية"، "حبة الحياة والأمل"، و"عيد الاستغاثة".

وتنطلق أعمال المنتدى بافتتاح معرض يتضمن الصور التعريفية للروائيات المشاركات، كما يتم عرض فيلم وثائقي تعريفي بهن. وتتضمن فعاليات اليوم الأول للمنتدى، جلسة حول الرهانات والتحديات في مجال الإبداع النسائي الأفريقي، يديرها رشيد بنلباه، الأستاذ في معهد الدراسات الأفريقية بالرباط، وتشارك فيها كل من الكاتبة السنغالية أميناتا ساو فال، والكاتبة فاتو كيتا من الكوت ديفوار، ويواندي أوموتوسو، والكاتبة التونسية آمنة الرميلي، والقاصة والروائية المغربية ربيعة ريحان.

وتتناول الجلسة الثانية موضوع "صورة المرأة في الرواية النسائية الأفريقية"، ويترأسها الناقد بنعيسى بوحمالة، وتشاركه فيها الروائية والناقدة المصرية سلوى بكر وجيزيان باولينا وإداوبي تريسيا وفتوماتا كان والكاتبة المغربية حليمة زين العابدين.

وتقدّم الجمعة 8 ديسمبر الجاري، الكاتبتان آمنة الرميلي وربيعة ريحان محاضرة في تقنيات الكتابة الروائية. ثم تنظَّم جلسة لمناقشة الأسس الثقافية للإبداع الأدبي النسائي الأفريقي، يديرها عياد أبلال، وتشارك فيها كوميالو أناطي ومونيك إلبودو وآن الصافي وفتوماتا كيتا والزهرة رميج.


اضف تعليق