ميناء الحديدة

مسؤول يمني يعلن بدء معركة "تحرير الحديدة" من الحوثيين


٠٧ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٠٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

عدن - أعلن مسؤول يمني، اليوم الخميس، بدء معركة "تحرير الحديدة" غربي البلاد، من مسلحي "الحوثي"، بعد أشهر من الجدل حول العمليات العسكرية، وتأثيرها على الإمدادات الإغاثية التي تصل للميناء.

وقال وكيل أول محافظة الحديدة، وليد القديمي، إن "الجيش اليمني بقيادة المنطقة العسكرية الرابعة، ودعم وإسناد من الأشقاء في قوات التحالف العربي بدأوا معركة الحديدة بتحرير مديرية الخوخة". وأضاف "القديمي" في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"، التابعة للحكومة الشرعية، أن الجيش "أصبح على مشارف مديريتي التحيتا شمالًا وحيس شرقًا".

ودعا المسؤول اليمني "سكان الحديدة إلى التعاون مع القوات الشرعية، وتسهيل مهامها العسكرية، لدحر شرذمة المليشيا الصفوية الإيرانية الانقلابية" حسب وصفه. في السياق نفسه أجرى الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اتصالًا هاتفيًا مع قائد جبهة "الخوخة"، العميد أحمد الكوكباني، للوقوف على مستجدات الأوضاع والموقف العام في ميدان المواجهات. وقال هادي، خلال الاتصال، إن "الخلاص من تلك العصابات المارقة هدف ومصير لأبناء الشعب اليمني عامةً، لبناء يمن اتحادي عادل ومستقر"، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية. من جانبه، أشار العميد الكوكباني إلى استمرار العمليات العسكرية في مختلف الجبهات ومنها جبهة الخوخة، "للقضاء على المشروع الإيراني الطائفي في اليمن والمنطقة"، بدون تفاصيل إضافية حول طبيعة العمليات. وتقع مديرية "الخوخة" على بعد نحو 160 كم جنوبي محافظة "الحديدة"، وعلى الحدود مع محافظة "تعز"، وهي من المناطق المهمة على الساحل الغربي لليمن.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية، ومشاركة الإمارات عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، استجابة لطلب الرئيس، عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا. التدخل جاء في محاولة لمنع سيطرة "الحوثي/صالح" على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح. 

(وكالات)


اضف تعليق