تل المسخوطة

مصر تعثر على بقايا قلعتين من العصر المتأخر


٠٨ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٤٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة- عثرت البعثة الأثرية المصرية الإيطالية التابعة للمجلس الوطني للبحوث الإيطالي - معهد الدراسات القديمة بالبحر المتوسط، على بقايا قلعتين من المرجح أنهما يعودان للعصر المتأخر، وذلك في منطقة تل المسخوطة بوادى الطميلات.

وأوضحت د. جوزبينا كابريوتتى فيتوتسى مؤسس البعثة أن القلعة الأولى تعد من أضخم القلاع المكتشفة بالمنطقة حتى الآن حيث يبلغ سمك سورها الشمالى نحو 22 م وهو عبارة عن سورين متلاصقين أحدهما بسمك 10 م والآخر بسمك 12 م، ويبلغ ارتفاعهما نحو 7 م، أما سور القلعة الشرقى فيبلغ سمكه نحو 12 م وبعمق 4 م.
 
أما عن القلعة الثانية فبنيت على أنقاض طبقات من عصر الهكسوس "عصر الإنتقال الثاني" وقد تم تأريخها بعصر الأسرة السادسة والعشرون، ويبلغ سمك سورها الغربى حوالى 8 م والشمالى 7 م، وبارتفاع 5 م.

والأسوار المكتشفة حديثا مبنية من الطوب اللبن ومدعمة بأبراج دفاعية كما هو المعتاد فى تخطيط القلاع العسكرية.


الكلمات الدلالية تل المسخوطة اكتشافات أثرية

اضف تعليق