بوتين الأسد

صحيفة إسرائيلية: انسحاب بوتين المفاجئ من سوريا جزء من خطته الانتخابية


١٢ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٢٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - رأت صحيفة إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الانسحاب من سوريا جزء من خطته الانتخابية، وأنه أراد طمأنة مواطنيه على عودة أبنائهم قريبًا، من حرب غير شعبية وباهضة الكلفة.

وربطت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، في تحليل كتبته إيمي فريس روتمان، بين إعلان بوتين قبل أيام نيته خوض الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، وزيارته المفاجئة لسوريا يوم أمس الإثنين، والتي أعطى فيها أوامره بسحب القسم الأكبر من القوات الروسية من البلاد.

وأشارت إلى أن الإعلان يأتي في بداية أسبوع سيشهد مؤتمر بوتين الصحافي السنوي المتلفز، الذي يحضره أكثر من 1000 صحافي ليسمعوا منه ملخص نتائج العام، بحسب وكالة "الأنباء الألمانية".

وبذلك سيكون بوتين قادراً على مواجهة الأسئلة المرتبطة بالنجاحات في سوريا، وليس الإخفاقات أو توقيت الانسحاب، ورغم أنه من المتوقع على نطاق واسع أن يفوز بوتين في الانتخابات المقررة في مارس القادم، ويُحكم قبضته على بلاده، والمستمرة منذ 18 عاماً، 6 سنوات أخرى، فإن لامبالاة الناخبين، أصبحت في أعلى مستوياتها منذ فترة طويلة.

ونظراً لأن العلاقات بين روسيا والغرب، في أسوأ حالاتها منذ الحرب الباردة ،فإن الأمر له منطقيته، فأي انتصار متصور على الولايات المتحدة سيمثل دفعة لبوتين وحافزاً محتملاً للناخبين للتوجه إلى مراكز الاقتراع.

واعتبرت الصحيفة أن ما فعله بوتين من تعهد بإنهاء صراع من أجل إعادة انتخابه "تكتيك سياسي قديم".

وشددت على أن ما قام به بوتين هو نزع قابس حرب أكسبته احترام مواطنيه، وخوف خصومه.


اضف تعليق