الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

استئناف محادثات حكومة فنزويلا مع المعارضة في يناير المقبل


١٦ ديسمبر ٢٠١٧ - ١١:٣٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

كراكاس - تجري حكومة فنزويلا جولة جديدة من المحادثات مع زعماء المعارضة في يناير المقبل، بعدما فشل الجانبان الجمعة في التوصل لاتفاق لتخفيف حدة أزمة سياسية واقتصادية شديدة في البلد المضطرب العضو في منظمة أوبك.

ولم يكن من المتوقع الوصول لشيء يذكر من المحادثات التي تجرى في جمهورية الدومنيكان، ووصف بعض المنتقدين المحادثات بأنها وسيلة لشراء الوقت يتبعها الحزب الاشتراكي الحاكم الذي يكابد لاحتواء أزمة اقتصادية متفاقمة.

وقال وزير الإعلام الفنزويلي ورئيس وفد الحكومة في المحادثات خورخي رودريجيز في بيان مقتضب أذاعه التلفزيون الرسمي اليوم السبت، سنجتمع مجددا في 11 يناير مع المعارضة الفنزويلية.

ويطالب زعماء المعارضة بأن يقبل الرئيس نيكولاس مادورو بمساعدات إنسانية من الخارج، لتخفيف الأزمة التي جعلت الملايين غير قادرين على تناول ما يكفي من الغذاء بسبب معدل التضخم الذي وصل إلى خانة المئات والعجز المزمن في المنتجات، بحسب "رويترز".


اضف تعليق