قوات الأمن المصرية - أرشيفية

مصر.. استنفار أمني بسيناء للوصول لمهاجمي مطار العريش


٢٠ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٠٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - كشفت مصادر أمنية، أن قوات الأمن المصري، رفعت درجة الاستعداد القصوى، مع إعلان حالة الاستنفار الأمني، بحثًا عن مرتكبي الهجوم على مطار العريش بقذائف الهاون، أمس الثلاثاء.

وأشارت المصادر الأمنية، بحسب موقع 24، إلى أن ضباط قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني، بالتنسيق مع ضباط قوات مكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية المصرية، قاموا خلال الساعات الماضية، بتمشيط مناطق العريش بالكامل، بحثًا عن منفذي الهجوم على مطار العريش بقذائف الهاون، وشنوا عددًا من الحملات الأمنية التفتيشية على الشقق السكنية المفروشة في مناطق العريش، وقرى مركز بئر العبد والشيخ زويد.

أضافت المصادر، أن الأجهزة الأمنية، وجهت مأموريات لاقتحام عدد من المناطق الخالية حول مدينة العريش التي يحتمل اختباء العناصر التكفيرية بها، كما تم إغلاق عدد من الشوارع والطرق القريبة من مكان الحادث، لحين انتهاء عمليات التمشيط.

أيضًا تم تكثيف التواجد الأمني لملاحقة هذه العناصر، من خلال الأكمنة المتحركة على الطريق الدائري جنوب العريش، وإغلاق الطرق التي تربط بين منطقة المزارع ومدينة العريش لمنع تسلل العناصر الإرهابية لداخل المدينة، وتكثيف التواجد بأحياء المساعيد والعبور والزهور، وتنفيذ عمليات تمشيط موسعة بتلك الأحياء وببعض المناطق المختلفة جنوب مدينة العريش للبحث عن أي عناصر تكفيرية.

ونوهت المصادر الأمنية، أنه تم تأمين كافة المداخل والمخارج بشمال سيناء من خلال نشر قوات الصاعقة والتدخل السريع، والمدرعات والمركبات الناقلة للجنود، بالتعاون مع قوات الجيش الثاني الميداني، وزيادة تأمين الوحدات الموجودة على أطراف المحافظة، والقرى التابعة لهم، وتوسيع دائرة الاشتباه، ونشر عدد من الدوريات للتمشيط داخل المدقات والدروب الجبلية الرابطة بين محافظتي شمال وجنوب سيناء.

كان المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، صرح أمس، باستهداف مطار العريش شمال سيناء بإحدى القذائف.

وأضاف المتحدث باسم الجيش المصري، في بيان: "نتج عن الهجوم استشهاد ضابط وإصابة 2 آخرين وإحداث تلفيات جزئية بإحدى طائرات الهليكوبتر".

وتابع العقيد تامر الرفاعي، أن عناصر من القوات المسلحة المصرية والشرطة المدنية تعاملت مع مصدر النيران ومشطت المنطقة المحيطة.

وأوضح المتحدث باسم الجيش المصري، أن استهداف مطار العريش، جاء أثناء زيارة وزيري الدفاع والداخلية المصريين لتفقد القوات والحالة الأمنية بمدينة العريش.


اضف تعليق