الطفلة الفلسطينية المعتقلة عهد التميمي

المحكمة العسكرية الإسرائيلية تمدد اعتقال "عهد التميمي"


٢٨ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٥٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

القدس المحتلة - مددت المحكمة العسكرية الإسرائيلية، الخميس، اعتقال الطفلة الفلسطينية عهد التميمي (16 عاماً) 4 أيام، بناء على طلب النيابة العامة.

ووجهت المحكمة للطفلة عهد التميمي تهماً بـ"الاعتداء" على الجنود الإسرائيليين، و"إعاقة" عملهم و"التحريض" عليهم، على حد زعمها.

وكانت النيابة عرضت على محكمة عوفر العسكرية غربي رام الله، ملفاً حول عائلة "التميمي" شمل مشاركة "عهد" في المظاهرات الأسبوعية في بلدتها "النبي صالح"، واعتداءها على قوات الجيش، حسب زعمها، وقال ممثل النيابة إنه بحاجة لتمديد اعتقال عائلة "التميمي" لاستكمال التحقيق معها.

ومنحت المحكمة النيابة مدة 48 ساعة للاستئناف على قرار الإفراج عن نور التميمي، بشرط دفع غرامة مالية 5000 شاقل وكفالة طرف ثالث بقيمة 1000 شاقل ومثولها لجلسات المحكمة.

واعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم 19 كانون الأول/ ديسمبر الجاري الطفلة عهد التميمي ووالدتها ناريمان، وفي اليوم التالي، اعتقل ابنة عمها نور التميمي من منزلهم في بلدة النبي صالح، غرب رام الله.

وجاء اعتقال عهد ونور بزعم "الاعتداء" على جنود إسرائيليين وطردهم من أمام منزل العائلة في بلدة النبي صالح، منتصف الشهر الجاري، فيما تم اتهام الأم ناريمان بالـ"تحريض على هذا الاعتداء".

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، فرقت قوات الاحتلال تظاهرة تضامن مع المعتقلات الثلاث، عهد، نور وناريمان التميمي من أمام قاعة المحكمة العسكرية.

وفرقت قوات الاحتلال العسكرية التظاهرة التي دعت لها فعاليات نسوية، أمام بوابة سجن "عوفر"، غربي رام الله، وسط الضفة الغربية تضامنا مع عائلة التميمي، واستخدم الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

(وكالات)


اضف تعليق