السيسي والعاهل الأردني

القمة المصرية الأردنية تتصدر صحف القاهرة


١٨ مايو ٢٠١٧ - ١٠:٥٣ ص بتوقيت جرينيتش


إعداد – سهام عيد

القاهرة – سلطت الصحف المصرية الصادرة صباح، اليوم الخميس، الضوء على عدد من الأخبار الهامة على الساحة السياسية وكان أبرزها القمة المصرية الأردنية التي عقدها الرئيس عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني في الاتحادية، بالاضافة إلى نشر الجزء الثاني من تصريحات الرئيس لرؤساء الصحف القومية.

وجاءت الأخبار على النحو التالي:

الأهرام

الإرهاب لم يعد يهدد بقاء الدولة.. وشعب مصر وحده صاحب القرار

الرئيس السيسى في حوار مع رؤساء تحرير الصحف القومية:

القضاء مؤسسة محترمة.. ومجلس الدولة وضعوا اختيارهم.. وسأتخذ قرارى طبقا للقانون والمصلحة الوطنية
الرئيس السيسي يستقبل رئيس تحرير الأهرام

الفتاوى غير المسئولة ضد جزء من النسيج الوطني تؤكد تخلف الفهم الديني.. ورد فعل المواطنين عليها أبلغ رد
 
مؤتمر دولي للشباب نوفمبر المقبل.. ومسئولون أجانب طلبوا الحضور للاطلاع على هذه الفكرة العبقرية
 
الحكومة تدرس مقترحات ومشروعات قوانين لضبط الزيادة السكانية بعد ارتفاعها بمعدل يزيد على 3 أمثال نسبة الزيادة بالصين
 
لا أنسى مشهد أولاند مودعا ماكرون بكل لطف وأمان.. وأتمنى تكراره في بلادي
 
الرئيس يجيب عن سؤال حول قراره الترشح لفترة رئاسية ثانية قائلا: لكل حادث حديث
 
ترامب شخصية متفردة لا تقبل بغير النجاح.. ونثق في قدراته ووعوده.. وهناك أشياء نعلن عنها وأخرى لا نعلنها
 
نشارك في القمة العربية ــ الإسلامية ــ الأمريكية بالرياض بإستراتيجية ذات آمال عريضة
 
نقدر الدعم الروسي والعلاقات لا تتوقف على موضوع واحد
 
العرب والفلسطينيون مستعدون للسلام وهناك فرصة يجب اغتنامها.. وترامب العنصر الحاسم في الحل
 
نرفض استمرار الشعب السوري ودولته أسرى للجماعات الإرهابية.. ومصر لن تستعيد عافيتها إلا بانتشال الدول المضارة مثل سوريا
 
دور إيجابي لمصر لإيجاد حل سياسى في ليبيا.. ورفع حظر التسلح عن جيشها الوطني أساس تحقيق الاستقرار وعودة الدولة لا أقبل بأي

محاولة للنيل من عمق العلاقات المصيرية بين مصر والسودان
 
اتفقت مع رئيس وزراء إثيوبيا على إزالة جميع مسببات التوتر

الرئيس في حوار مع رؤساء تحرير الصحف القومية: حجم التراجع الذى لحق ببلدنا يفوق الخيال .. وحجم العمل والإنجاز فوق الخيال

يستهل الرئيس عبد الفتاح السيسى الجزء الثانى من حواره, مع رؤساء تحرير الصحف القومية الثلاث الأهرام والأخبار والجمهورية, بالإجابة عن أكثر من سؤال عن انتخابات الرئاسة المقرر لها منتصف العام المقبل، حيث بدا الرئيس واثقا من عباراته, التى – كالعادة - اتسمت بالصراحة الممزوجة بشعور عميق بوطأة المسئولية الواقعة على عاتقه. يقول السيسى "لا يمكن أن تكون رجلا عندك عزة نفس، ولا تحترم إرادة الجماهير"، ثم يلحقها بعبارة أخرى "أريد أن أطمئن الشعب على أنه سيد اختياره".

كانت كلمات الرئيس فى مؤتمر الشباب بالإسماعيلية قبل أسابيع قليلة قد أثارت تساؤلات عن ترشحه لفترة جديدة, إلا أن السيسى لم يجب مباشرة عن سؤال إعلان الترشح وقال "نترك الموضوع لحينه.. ولكل حادث حديث"، ثم أردف مجددا "أبحث عن عناصر تستطيع قيادة مصر مستقبلا عن طريق الاحتكاك المباشر والاختبار والتأهيل وإسناد المسئوليات ومتابعة النتائج .. أبحث عن شخصيات تتمتع بالكفاءة والنزاهة والمقدرة على قيادة مؤسسات الدولة والإدراك الواعى لدولة بحجم مصر".

يريد السيسى أن يكون انتقال السلطة فى المستقبل سلسا وحضاريا ضاربا المثال بطريقة توديع الرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند لخلفه ماكرون على أبواب مقر الرئاسة "بكل اللطف والأمان", ويقول "أتمنى أن أرى هذا المشهد فى مصر".

السيسي وعبدالله يطالبان باستراتيجية دولية لمواجهة الإرهاب

دعم جهود وقف العنف والحل السياسي للأزمة السورية

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني ابن الحسين عاهل الأردن ارتياحهما لمستوى التنسيق القائم بين الجانبين، بما يسهم فى تطوير التعاون المشترك بينهما وتعزيز العلاقات والروابط التاريخية التى تجمع بين الشعبين.

واستعرضا فى القمة التى جمعتهما بالقاهرة أمس المشروعات التنموية الجديدة التى تقوم مصر بتنفيذها، وعلى رأسها العاصمة الإدارية، حيث تم بحث إمكانية التعاون فى تنفيذ مشروعات مشتركة فى مجالات البنية التحتية.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث باِسم الرئاسة بأنه تم عقد جلسة مباحثات ثنائية، تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور رئيسى وزراء البلدين وأعضاء الوفدين، حيث أكد الرئيس تقديره مواقف المملكة الأردنية الثابتة والدور المهم الذى تضطلع به خلال رئاستها القمة العربية، لتحقيق مصالح الدول العربية.

من جانبه، أكد الملك عبدالله حرصه على الحفاظ على مستوى التنسيق والتشاور المتميزين بين الجانبين فى ظل أهمية ومحورية الدور المصرى على الصعيدين الإقليمى والدولي، وذلك لمواجهة التحديات المشتركة التى تمر بها الأمة العربية فى الوقت الحالي.


بتوجيهات من الرئيس

"محلب" يبحث مع وزراء ومحافظين وقف التعديات على أراضي الدولة

بتوجيهات من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، اجتمع المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات، والفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والسادة وزراء الداخلية، والزراعة واستصلاح الاراضي، والتنمية المحلية، ورئيس هيئة الرقابة الادارية وبمشاركة المحافظين وقادة التشكيلات التعبوية، ومساعدى وزير الداخلية ومديرى امن المحافظات، لاتخاذ جميع الاجراءات الخاصة بتنفيذ تكليفات السيد رئيس الجمهورية المتعلقة بإزالة التعديات على املاك واراضى الدولة، واعداد خطة محكمة وشاملة تضم مختلف الجهات المعنية لحصر وازالة التعديات، والبدء الفورى فى تنفيذها بالتعاون بين الاجهزة التنفيذية ومديريات الامن والتشكيلات التعبوية التى تدخل فى نطاق المسئولية، وذلك خلال المدة التى حددها الرئيس السيسى بحلول نهاية الشهر الحالى واعطاء تمام التنفيذ.

وتضمن الاجتماع عرض اجراءات الجهات المعنية لتنفيذ وتفعيل تلك التوجيهات واتخاذ اجراءات فورية لحصر كافة التعديات وقرارات الازالة الصادرة بشأنها، ومناقشة لكافة الملاحظات التى أبداها المحافظون وجهات الولاية، والاجراءات المقترحة لمنع عودة هذه التعديات والحفاظ على الاراضى والممتلكات العامة للدولة باعتبارها ملكا للشعب المصري.

الجمهورية

السيسي وعبدالله الثاني يبحثان تعزيز العلاقات الاستراتيجية.. في قمة مصرية- أردنية

الاتفاق علي دعم الجهود الدولية.. للتصدي للإرهاب

الإستفادة من إدارة ترامب.. لاستئناف مفاوضات السلام الفلسطينية - الإسرائيلية

الملك عبدالله الثاني: نحرص علي التشاور مع مصر.. لدورها المحوري الإقليمي والدولي

الحل السياسي للأزمة السورية.. يحفظ الأرض ومقدرات الشعب

الرئيس: تقديرنا الكامل لمواقف الأردن الثابتة.. في رئاسة القمة العربية


استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس بمطار القاهرة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية. وقد اصطحب الرئيس جلالة ملك الأردن الي قصر الاتحادية. حيث تم اجراء مراسم الاستقبال الرسمي وعزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأنه تم عقد جلسة مباحثات ثنائية. تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور رئيسي وزراء البلدين وأعضاء الوفدين. حيث أكد الرئيس ترحيبه بجلالة الملك في بلده الثاني مصر. مشيرا الي الاهتمام الذي توليه مصر للتنسيق المستمر مع الأردن بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك. ولدفع العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين البلدين.

وأعرب الرئيس عن تقديره لمواقف المملكة الأردنية الثابتة والدور الهام الذي تضطلع به خلال رئاستها للقمة العربية لتحقيق مصالح الدول العربية.


وزير الخارجية يدرس خطة عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة

مواجهة الحملات المغرضة.. جذب الاستثمارات.. تخفيض النفقات.. تعزيز القوة الناعمة

عقد سامح شكري وزير الخارجية أمس اجتماعاً مع مساعدي الوزير لبحث الموضوعات والملفات المتعلقة بسياسة مصر الخارجية. بالاضافة إلي أسلوب العمل والأداء داخل الوزارة وبمختلف السفارات والقنصليات المصرية في الخارج.

صرح المستشار أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية. بأن الاجتماع شهد نقاشاً مطولاً حول سبل تعامل وزارة الخارجية مع التحديات المتصاعدة في المنطقة والعالم. وخطة عمل وزارة الخارجية استجابة لتلك التحديات.

وذكر المتحدث أن حوار الوزير مع مساعديه تطرق لعدة محاور في عمل البعثات المصرية في الخارج علي رأسها الترويج لخطوات برنامج الإصلاح السياسي والاقتصادي الذي تتبناه الحكومة المصرية. ونقل صورة حقيقية عن طبيعة التطورات الجارية في مصر. فضلاً عن مواجهة الحملات الإعلامية المغرضة ضد الوطن. والعمل علي جذب الاستثمارات الأجنبية. والاستفادة من قوة مصر الناعمة وتعزيز الدبلوماسية الثقافية كأحد الروافد المهمة في العمل الدبلوماسي.

أضاف أبوزيد. أن وزير الخارجية وجه بأهمية تخفيض نفقات وزارة الخارجية وتبني إجراءات تقشفية بما يتناغم مع التوجه العام للدولة بضغط وترشيد النفقات.


في اجتماع محلب و 4 وزراء ورئيس "الرقابة الإدارية" والمحافظين

خطة لـ"حصر وإزالة" التعديات علي أراضي الدولة .. قبل نهاية الشهر

تكليفات لقادة التشكيلات التعبوية والمحافظين ومديري الأمن .. بالحزم مع المتعدين و"واضعي اليد"

420 حالة تعد تمت إزالتها في اليوم الأول .. وتسهيلات للمستثمرين الجادين وصغار المزارعين في "التقنين"

اجتمع أمس المهندس ابراهيم محلب. مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات. والفريق أول صدقي صبحي. القائد العام للقوات المسلحة. وزير الدفاع والانتاج الحربي. ووزراء الداخلية والزراعة واستصلاح الأراضي والتنمية المحلية. بالاضافة إلي رئيس هيئة الرقابة الإدارية وبمشاركة المحافظين وقادة التشكيلات التعبوية. ومساعدي وزير الداخلية. ومديري أمن المحافظات. لاتخاذ كافة الإجراءات الخاصة بتنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي. بإزالة التعديات علي أملاك وأراضي الدولة والانتهاء من تنفيذها. بحلول نهاية الشهر الجاري.

استعرض الاجتماع اجراءات الجهات المعنية. في سبيل تنفيذ توجيهات الرئيس واتخاذ اجراءات فورية لحصر كافة التعديات. وقرارات الإزالة الصادرة بشأنها. كما ناقش ملاحظات المحافظين. وجهات الولاية والمقترحات التي تضمن عدم عودة هذه التعديات.


المصري اليوم

"مجلس حرب" لاسترداد أراضي الدولة

دخلت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، باسترداد أراضى الدولة المعتدَى عليها والخاضعة لوضع اليد دون زراعة، مرحلة الحسم، إذ عقد المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، اجتماعاً، أمس، مع وزراء الدفاع، والداخلية، والزراعة، والتنمية المحلية، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الأمنية، وكبار قادة القوات المسلحة، والمحافظين، وقادة التشكيلات التعبوية، ومساعدى وزير الداخلية، ومديرى الأمن، لاتخاذ جميع الإجراءات الخاصة بإزالة التعديات.

وبحث الاجتماع إعداد خطة محكمة تضم جميع الجهات المعنية لحصر وإزالة التعديات خلال المهلة التى حددها الرئيس، والتى تنتهى نهاية الشهر الجارى، وناقش اتخاذ إجراءات فورية لحصر التعديات وقرارات الإزالة الصادرة بشأنها، والملاحظات التى أبداها المحافظون وجهات الولاية، والإجراءات المقترحة لمنع عودة التعديات.

وقرر الاجتماع حصر جميع الأراضى المخالفة بجميع أنحاء الجمهورية، والبدء فى الإزالة الفورية للمخالفات، باستثناء الأراضى المزروعة والمنتجة ومزارع الدواجن.


قمة "مصرية- أردنية" في "الاتحادية"

عقد الرئيس عبدالفتاح السيسى جلسة مباحثات ثنائية مع الملك عبدالله الثانى، عاهل الأردن، فى قصر الاتحادية، أمس، تلتها جلسة مباحثات موسعة، بحضور رئيسى وزراء البلدين وأعضاء الوفدين المصرى والأردنى.

وتم خلال المباحثات استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية، حيث أكد الجانبان ضرورة العمل على تعزيز الجهود الدولية الرامية إلى التصدى للإرهاب، فى إطار استراتيجية شاملة تسعى للقضاء عليه.

وشدد الزعيمان على ضرورة استثمار الزخم الذى تولد مع قدوم الإدارة الأمريكية الجديدة، للعمل على استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، وصولا إلى حل الدولتين، واستناداً إلى مبادرة السلام العربية. كما تم استعراض أحدث مستجدات الأوضاع فى المنطقة، وتطورات الأزمة السورية، حيث رحب الجانبان بالاتفاق بشأن إقامة ٤ مناطق منخفضة التوتر فى سوريا، وأكدا دعمهما جميع جهود وقف العنف وتحسين الأوضاع الإنسانية لإنهاء المُعاناة التى يتعرض لها الشعب السورى. واتفق الجانبان على أهمية العمل على دفع المفاوضات السياسية فى جنيف، وأكدا محورية الحل السياسى للأزمة السورية بما يحافظ على وحدة الأراضى السورية ومقدرات شعبها. واصطحب الرئيس الملك إلى مطار القاهرة لتوديعه قبيل عودته إلى عمان.

 


الكلمات الدلالية الصحف المصرية

اضف تعليق