الخارجية الأمريكية

واشنطن تدعو طهران لـ"الإفراج الفوري" عن كل المعتقلين الأمريكيين


١٧ يوليه ٢٠١٧ - ٠٩:٠٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

واشنطن - دعت الخارجية الأمريكية، السلطات الإيرانية إلى الإفراج الفوري عن جميع المواطنين الأمريكيين المعتقلين لديها، متهمة الأخيرة بتلفيق الاتهامات المرتبطة بالأمن القومي لاحتجاز الأمريكيين والأجانب الآخرين، وفقًا لوكالة أنباء "الأناضول".

ويأتي ذلك بعد إصدار محكمة إيرانية، الأحد، حكماً بالسجن 10 سنوات على مواطن أمريكي صيني يدعى “شي يوه وانغ” بتهمة “التجسس″ لصالح أمريكا.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية، الإثنين، عن مسؤول في الخارجية الأمريكية (لم تسمه) قوله إن الإدارة الأمريكية “على اطّلاع بالتقارير الواردة بشأن “الأمريكي شي يوه وانغ الذي يحمل أيضًا الجنسية الصينية”.

ورفض المسؤول الدخول في تفاصيل إضافية بشأن القضية استنادًا إلى أسباب الخصوصية.

لكنه أوضح أن الخارجية الأمريكية “تدعو للإفراج الفوري عن جميع المواطنين الأمريكيين المعتقلين ظلما في إيران”، دون أن يحدد أسماء معينة.

وتابع مسؤول الخارجية أن “النظام الإيراني يواصل اعتقال المواطنين الأمريكيين وغيرهم من الأجانب بتهم مفبركة متعلقة بالأمن القومي”.

وأكد أن “سلامة وأمن المواطنيين الأمريكيين لا يزالان يحظيان بأولوية قصوى”.

وشدد المسؤول الأمريكي على ضرورة أن يحرص جميع المواطنين الأمريكيين، وخصوصًا مزدوجي الجنسية الذي يفكرون بالسفر إلى إيران، على قراءة تحذيرنا الأخير بشأن السفر.

وأصدرت محكمة إيرانية، الأحد، حكما بالسجن عشر سنوات على طالب دراسات عليا أمريكي من جامعة برنستون لاتهامه بالتجسس في أحدث قضايا مزدوجي الجنسية المحتجزين في اتهامات أمنية بالبلاد.

وأفاد الموقع الرسمي للسلطة القضائية الإيرانية (ميزان) بأن شي يوه وانغ (37 عاما) كان متهما “بالتجسس تحت ستار البحث”.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسني اجئي للتلفزيون الحكومي: “هذا الشخص الذي كان يجمع معلومات بتوجيه مباشر من أمريكا حكم عليه بالسجن عشر سنوات، لكن يمكن استئناف الحكم”.

وولد وانغ في الصين لكنه حصل على الجنسية الأمريكية لاحقاً.


اضف تعليق