الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي،

الفلبين تعرض حكما ذاتيًا على المسلمين


١٧ يوليه ٢٠١٧ - ٠٦:٢٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

مانيلا - عرض الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، اليوم الإثنين، الحكم الذاتي على الأقلية المسلمة في بلاده، في محاولة جديدة لهزم المقاتلين المتطرفين الموالين لتنظيم "داعش" الإرهابي، الذين سيطروا على إحدى المدن ذات الغالبية المسلمة جنوب البلاد في أكبر تحدٍ لحكمه الذي بدأ منذ عام.

ويأمل الرئيس الفلبينى، وفقا لراديو (سوا) الأمريكي، في أن يكسب من خلال هذا التعهد دعم مسلمى بلاده في حرب البلاد ضد تنظيم "داعش" الذي لا يزال أتباعه يسيطرون على أجزاء من مدينة مراوي جنوب البلاد، بعد نحو شهرين من المعارك التي خلفت أكثر من 500 قتيل.

وتعهد دوتيرتي بتمرير مشروع قانون أطلق عليه "قانون بانجسامورو الأساسي" الذي خطه وقدمه إليه مسؤولون في الحكومة بالاشتراك مع جبهة "مورو الإسلامية للتحرير".

وقال الرئيس -في خطاب أمام مسؤولين من الحكومة وقادة جبهة مورو- " تشكل هذه اللحظة خطوة هامة إلى الأمام في سعينا إلى إنهاء قرون من الكراهية وعدم الثقة وغياب العدالة التي كلفت وأثرت على حياة الملايين من الفلبينيين".


اضف تعليق