حركة فتح

"فتح": بسط سيطرة الاحتلال على الضفة ينهي بقايا عملية السلام


٠١ يناير ٢٠١٨ - ٠٥:١٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة -  أعربت حركة التحرير الفلسطينية "فتح" عن رفضها واستنكارها وإدانتها، للتصويت الذي جرى أمس، من قبل أعضاء اللجنة المركزية لحزب الليكود اﻹسرائيلي بالموافقة على بسط السيطرة الإسرائيلية على أراضي الضفة الغربية، مؤكدة أن إسرائيل بهذا القرار أنهت ومن جانب واحد، كل ما يمكن تسميته بـ "بقايا عملية السلام".

وقالت الحركة -في بيان مساء الأحد-، إن هذه الخطوة تمثل نسفا لكل الاتفاقات الموقعة، واستفزازا لا يمكن السكوت عنه، كما أنه يشكل انتهاكاً صارخاً لقرارات الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي، وآخرها القرار رقم 2334، الذي أكد أن الضفة الغربية بما فيها القدس هي أراض محتلة.

وأكدت فتح أن الاستيطان والمستوطنين وجودهم غير شرعي، وأنه على الحكومة الإسرائيلية أن تعي أن اللعب بالخطوط الحمراء سيؤدي إلى كوارث، وحالة من عدم الاستقرار، مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لكبح جماح هذا الاستهتار والجنون الإسرائيلي، هذا نقلا عن "أ ش أ".



الكلمات الدلالية حركة فتح

اضف تعليق