مظاهرات في باكستان

"تايمز": على باكستان أن تنهي لعبة الاحتيال


٠٦ يناير ٢٠١٨ - ٠٨:٣٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

لندن - علقت صحيفة "تايمز" البريطانية، في عددها الصادر، اليوم السبت، على إيقاف الولايات المتحدة مساعداتها الأمنية لباكستان.

واستهلت الصحيفة تعليقها بالقول: إن "باكستان، التي كانت في الماضي متحالفة مع الغرب في الحرب الباردة والحرب على الإرهاب، تحولت إلى شريك غير موثوق، إذ أنها تدعم منذ سنوات، متمردين كجزء من استراتيجية ترمي إلى زعزعة الاستقرار في أفغانستان والتضييق على الهند".

وأضافت الصحيفة، إن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان محقا في إدانة الاتجاه المؤذي الذي سلكه هذا الحليف المزعوم، وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن بلاده دعمت باكستان خلال الـ15 عاماً الأخيرة بأكثر من 33 مليار دولار، وعلى الرغم من ذلك فتمكنت حركة طالبان وشبكة حقاني، اللتان تصنفهما الولايات المتحدة على أنهما منظمتان إرهابيتان، من ايجاد ملاذ آمن في باكستان"، بحسب وكالة "الأنباء الألمانية".

ورأت الصحيفة أن على باكستان أن "تنهي لعبة الاحتيال التي تقوم بها، وأنها لا يحق لها أن تحصل على أموال لمحاربة الإرهاب طالما أنها تقوم سراً بأشياء مشتركة مع هؤلاء الذين يسعون إلى تدمير أفغانستان".

واختتمت الصحيفة تعليقها بالقول: إن على باكستان أن تدرك أن مشاكلها ستزداد حدة في حال جرى طرد الولايات المتحدة من جنوب آسيا، وطالبت باكستان بأن تضطلع بمسؤوليتها الإقليمية.

كانت الولايات المتحدة أعلنت، الخميس، أنها أوقفت المعونات الأمنية إلى باكستان كخطوة أولى بسبب سياستها مع طالبان.

وتوترت العلاقة بين باكستان والولايات المتحدة قد توترت بشدة خلال الفترة الأخيرة، بسبب انتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إسلام آباد بشدة خلال عرضه لاستراتيجيته الجديدة بشأن أفغانستان في أغسطس الماضي، وأعلن عن اتخاذ إجراءات صارمة.


الكلمات الدلالية عملية احتيال مظاهرات باكستان

اضف تعليق