عباس عراقجي

إيران تدعو المجتمع الدولي للاستعداد لانسحاب أمريكا من الاتفاق النووي


٠٨ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٥٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

طهران - دعت إيران، اليوم الإثنين، المجتمع الدولي إلى الاستعداد لانسحاب محتمل للولايات المتحدة من الاتفاق النووي التاريخي الموقع في 2015، وقال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، إن على المجتمع الدولي الاستعداد لانسحاب أمريكي محتمل من الاتفاق النووي مع إيران.

وقال عراقجي، في مؤتمر الأمن في طهران، "يسعى الرئيس الأمريكي منذ أكثر من عام بكل جهده للقضاء على الاتفاق النووي"، مضيفًا "نحن في إيران مستعدون لكافة الاحتمالات، سيكون المجتمع الدولي الخاسر الأكبر وكذلك منطقتنا، جراء خسارة تجربة ناجحة على الساحة الدولية"، وتابع أن "منطقتنا لن تكون أكثر أمنًا بدون الاتفاق النووي".

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إن انسحاب الولايات المتحدة سيستدعي ردًا مناسبا وقويا، مضيفًا في حديث للتلفزيون الرسمي الإيراني، "الإدارة الأمريكية ستندم بالتأكيد على ذلك"، ومن المقرر أن يتوجه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، نهاية الأسبوع لإجراء محادثات حول الاتفاق مع نظرائه البريطاني والفرنسي والألماني، وكذلك وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيما نفى ظريف، تقارير تفيد بأن المحادثات ستركز على التظاهرات الأخيرة في لإيران والتي أدت إلى مقتل 21 شخصا، معتبرا أن ادعاءات كتلك "لا أساس لها" ، حسبما ذكرت "الأنباء الفرنسية".

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني، عن ظريف، قوله، إنه "بالنظر إلى الأهمية التي اكتسبها الاتفاق النووي في الأيام الاخيرة، وبخاصة بالنظر إلى السياسات الأمريكية المدمرة، وبناء على محادثات أجريناها، اتفقنا على عقد اجتماع تشاوري بين إيران والدول الثلاث الأعضاء في الاتحاد الأوروبي".

وكانت إيران وقعت في 2015 الاتفاق التاريخي مع الدول الـ6 الكبرى، والذي وافقت فيه على كبح برنامجها النووي مقابل رفع عدد من العقوبات الدولية المفروضة عليها، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من أشد معارضي الاتفاق النووي، الذي تعتبره الإدارة الأمريكية السابقة برئاسة باراك أوباما، إنجازا لسياستها الخارجية.

وكان ترامب، أعلن في أكتوبر رفضه الإقرار بالتزام إيران الاتفاق النووي الموقع في 2015، إلا أن ترامب لم يعد تفعيل العقوبات، كما لم يلغ الاتفاق مفضلا إحالة الملف إلى الكونجرس لمعالجة "العديد من نقاط الضعف العميقة في الاتفاق"، وتنهى مهلة الإبقاء على رفع العقوبات عن إيران، يوم الجمعة المقبل.

ويفرض القانون الأمريكي على الرئيس أن يبلغ الكونجرس كل 90 يومًا ما إذا كانت إيران تحترم الاتفاق، وما إذا كان هذا النص متوافقًا مع المصلحة الوطنية للولايات المتحدة.


اضف تعليق