رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد

الشاهد: الوضع الاقتصادي في تونس "صعب"


٠٩ يناير ٢٠١٨ - ٠٧:٤١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

تونس - قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد، اليوم الثلاثاء، أن ما شهدته البلاد الليلة الماضية جرائم شغب وسرقة لا علاقة لها بالاحتجاج على ارتفاع الأسعار وتفشي البطالة.

وأضاف في تصريحات صحفية على هامش زيارة تفقّدية لثكنة رمادة العسكرية في تطاوين، ما حصل ليس من الديمقراطية بشيء، الاحتجاج السلمي تكفله قوانين الدولة، ودور الحكومة هو حماية كل تظاهر سلمي في إطار القانون، داعيا للابتعاد عن أعمال العنف.

وتابع أن الوضع الاقتصادي في البلاد لا زال صعبًا، لكن نأمل أن يكون 2018 أخر عام صعب على التونسيين، هذا نقلا عن "الصباح نيوز".

وانتشرت احتجاجات عنيفة في عدة مدن في شمال وجنوب تونس الليلة الماضية بعد قرارات حكومية بفرض ضرائب جديدة ورفع أسعار بعض المواد الاستهلاكية، وأسفرت الأحداث عن مقتل شخص واعتقال نحو 44 متظاهرا.

وبعد ليلة مضطربة عاد الهدوء إلى أغلب المدن، صباح الثلاثاء، لكن نشطاء دعوا للاحتجاج بالعاصمة تونس على ما وصفوه بعنف من جانب الشرطة نتج عنه مقتل متظاهر في بلدة طبربة الواقعة على بعد 40 كيلومترا.

وتصاعد الغضب في الشارع التونسي، منذ أن أعلنت الحكومة أنها سترفع اعتبارا من الأول من يناير أسعار البنزين وبعض السلع، وستزيد الضرائب على السيارات والاتصالات الهاتفية والإنترنت والإقامة في الفنادق وبعض المواد الأخرى، في إطار إجراءات تقشف اتفقت عليها مع المانحين الأجانب.



اضف تعليق