زينب الأنصاري

باكستان.. نشطاء يطالبون بإعدام قتلة زينب علنًا


١٢ يناير ٢٠١٨ - ٠٤:٤٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
إسلام آباد - تعالت الأصوات في باكستان، الجمعة، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبة بالإعدام علناً لمرتكبي جريمة قتل الطفلة، زينب الأنصاري، 7 سنوات.

ووقع النشطاء التماساً إلكترونياً، يطالب المحكمة العليا في باكستان بإعدام الجناة أمام الرأي العام.

وبثَّ مستخدمون على "تويتر" مقاطع فيديو لإعدام متهمين سابقين، وقالوا إن مصير قتلة الطفلة زينب يجب أن لا يكون مختلفاً.


ومن جانبه، طالب والد الطفلة زينب، في تصريحات لقنوات تلفزيونية باكستانية، بالقصاص من الجناة أمام الجميع حتى لا يتكرر ما حدث.

وخطفت زينب يوم 4 يناير/كانون الثاني، وعثر عليها مقتولة في صندوق قمامة في مدينة قصور بولاية البنجاب، الثلاثاء.


وأقيمت لها جنازة شعبية مهيبة، الأربعاء، بعد أن أثبتت اختبارات الحمض النووي تعرضها للاغتصاب عدة مرات، وقتلها خنقا.

وأعلنت الشرطة الباكستانية أن قاتل زينب، سفاح ارتكب 7 جرائم مماثلة بالمدينة خلال العام الماضي، وفقا لـ"رويترز".


اضف تعليق