الشرطة الباكستانية تنشر فيديو واضح لمغتصب وقاتل الطفلة زينب


١٣ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٥٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

إسلام آباد - نشرت شرطة البنجاب الباكستانية، مقطع فيديو، اليوم السبت، يظهر فيه مغتصب وقاتل الطفلة زينب، بملامح واضحة، ما قد يساعد الشرطة في القبض على هذا المغتصب للطفلة زينب البالغة من العمر 7 سنوات، في كاسور ثم قتلها وألقاها في القمامة.

وفي الفيديو الجديد، يمكن رؤية رجل ملتح يحمل مواصفات قاتل زينب، يمر عبر الشارع الذي يقع فيه منزل الطفلة الضحية، ويرتدي الرجل قبعة داكنة اللون، ولباسا رماديا وجاكيت بني اللون، وقد أوضحت الشرطة أن الرجل هو "شخص مهم" حتى الآن، في إشارة إلى أنه قاتل زينب.

وتقول الشرطة إن الفيديو الجديد سيساعد على تحقيق تقدم في القضية حيث إنه أكثر وضوحا مقارنة باللقطات التي كانت متاحة لهم في وقت سابق، حيث كان من الصعب التعرف على القاتل من لقطات فيديو سجلتها كاميرات المراقبة، بسبب رداءتها.

هذا وأعلنت الشرطة الباكستانية، أمس الجمعة، أن نتائج اختبارات الحمض النووي أكدت أن شخصاً واحداً ارتكب 8 جرائم اغتصاب وقتل للأطفال شهدتها مدينة قصور بولاية البنجاب خلال العام الماضي، وأحدثها خطف واغتصاب وخنق الطفلة، زينب الأنصاري، 7 سنوات.

وقال المفتش العام لشرطة ولاية البنجاب، عارف نواز خان، إنه من الواضح للغاية بعد اختبارات الحمض النووي، أن القاتل في الجرائم السبع الماضية، والجريمة الثامنة "قتل زينب"، هو شخص واحد نفذ تلك الجرائم البشعة.

وكانت زينب قد غادرت منزلها في إقليم بنجاب بعد دقائق قليلة من حضورها لدروس قرآنية في إحدى القاعات القريبة من الحي الذي تقطنه في 4 يناير/ كانون الثاني في حين كان والدها وأمها سافرا لتأدية مناسك العمرة، ثم تعرضت للاختطاف، ليتم العثور على جثتها في القمامة في 9 يناير.


الكلمات الدلالية الشرطة الباكستانية

اضف تعليق