تميم بن حمد - أمير قطر

قطر تضاعف جهودها للتودد لليهود


١٩ يناير ٢٠١٨ - ٠٨:١٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية  

القدس المحتلة - أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن دولة قطر نجحت إلى حد كبير في تحسين صورتها أمام اليهود في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعزيز علاقاتها معهم، لافتة إلى أن واشنطن "ليست مقتنعة" بجهود الدوحة في هذا الصدد، لتورط الأخيرة في دعم الإرهاب والتنظيمات الإرهابية.

قطر تحاول تحسين صورتها عبر تزييف الحقائق في حملات علاقات عامة وقالت الصحيفة في تقرير نشرته أمس إن "الإمارة الصغيرة عكفت على تحسين صورتها أمام يهود الولايات المتحدة، حيث استضافت على مدار فترات طويلة شخصيات أمريكية ويهودية بارزة بعضهم من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث التقوا مسؤولين قطريين رغم أن قطر تنفي علاقاتها بالإرهاب" ، حسبما ذكرت"24".

دعوة مثقفين أمريكيين إلى الدوحة

وأشارت "هآرتس" إلى المقال الذي نشره الباحث الدولي في شؤون الإرهاب، سيث جي فرانتزمان، بموقع "ذا هيل" الإخباري الأمريكي من أن قطر تحاول تحسين صورتها عبر تزييف الحقائق في حملات علاقات عامة، مشيراً إلى استمرار الدوحة في احتضانها للجماعات الإرهابية، ومحاولتها تصوير نفسها كضحية في الأزمة الخليجية، عبر دعوة مثقفين أمريكيين مؤثرين إلى الدوحة، وإظهار نفسها كإمارة معتدلة.

وذكر الباحث أن آخر مثال على ذلك، هو المحامي الأمريكي الشهير ألن ديرشفيتز، الذي كتب مقالًا بعد زيارته للدوحة تغنى فيه "بحرية التعبير" في هذا البلد، وقال إنه ذهب إلى قطر بناء على دعوة ونفقة أميرها تميم بن حمد، وعبّر فيه عن إعجابه باستضافة قطر لمسابقة تنس، شاركت فيها لاعبة إسرائيلية.

استراتيجية متعددة الجانب

ويقول فرانتزمان، إن قطر تنفذ استراتيجية متعددة الجوانب، من خلال استضافة المسؤولين والشخصيات الأمريكية المؤثرة بشكل متكرر، والتذكير دوماً بأنها حليفة تاريخية لواشنطن، وتستضيف أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في المنطقة.


اضف تعليق