الصحف المصرية

"زيارة السيسي لعمان وأزمة الدواجن" تتصدران اهتمامات الصحف المصرية


٠٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٢٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - اهتمت الصحف المصرية، الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، بعدد من القضايا التي تشغل الرأي العام المحلي، في مقدمتها زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إضافة إلى أزمة الدواجن الموجودة حاليا بعد طرح الحكومة دواجن بأسعار مخفضة بنسبة تصل إلى 40%، وكذلك آخر التطورات بشأن "قانون العمل الجديد" المنتظر صدوره من البرلمان المصري خلال الأيام القليلة المقبلة.

"الأهرام"
وأبرزت صحيفة الأهرام زيارة السيسي لسلطنة عمان، في تقريرين منفصلين بعنوان: "الاقتصاد يتقدم على السياسة في ثاني أيام زيارة السيسي لسلطنة عمان.. ‫الرئيس يلتقي اليوم رجال الأعمال العمانيين لشرح الفرص الاستثمارية بمصر، الرئيس يستعرض مع نائب رئيس الوزراء العماني الإجراءات المصرية لتوفير مناخ جاذب للاستثمارات.. السيسي: المشروعات القومية المصرية تتيح فرصا استثمارية واعدة في العديد من المجالات".

وأشارت الصحيفة إلى أنه في اليوم الثانى لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لسلطنة عمان ووسط حفاوة شعبية ورسمية بالغة، اختار الرئيس أن يكون تطوير التعاون الاقتصادى مع السلطنة والتعريف بالإجراءات التى اتخذتها مصر لتوفير مناخ جاذب للاستثمارات، هما المحور الأساسي لمحادثاته مع نائب رئيس الوزراء العمانيى لشئون مجلس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد".

وتابعت: "باعتبار أن المشروعات القومية هى القاطرة التى تقود الاقتصاد المصري، استعرض الرئيس مع المسئول العماني الكبير ما نفذته وتنفذه مصر من مشروعات تتيح فرصا استثمارية واعدة ومتنوعة في العديد من المجالات الأمر الذى يجعل منها سوقا ضخمة لرجال الأعمال".

وقد أعرب الرئيس –حسب تصريح السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية- عن تطلعه لتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين فى المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين.

وصرح السفير بسام راضي، بأن فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء جدد ترحيب السلطنة بزيارة الرئيس، مؤكدا حرص السلطان قابوس بن سعيد وسلطنة عمان على دفع وتعزيز التعاون مع مصر، والتى تعد ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي، مشيرا إلى ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية وعلاقات وثيقة ممتدة.

وقد أكد الرئيس المصري سعادته بزيارة مسقط، مشيرا إلى اعتزاز مصر بعلاقاتها المتميزة مع سلطنة عمان، وما يجمعهما من روابط أخوة وتعاون وثيق.

واهتمت الصحيفة الأبرز في مصر باقتراب إصدار قانون العمل الجديد، حيث نقلت تصريحات عن وزير القوى العاملة محمد سعفان، تحت مانشيت: " قانون العمل الجديد يصدر قريبا وإنشاء محاكم عمالية للعدالة الناجزة.. وانتهاء لائحة المنظمات النقابية وإجراء انتخابات مجالس وحدات القطاع العام".

وأكد سعفان، خلال ختام فعاليات ندوة مبادرة "مصر أمانة بين إيديك" التي عقدت بمحافظة الدقهلية، أن البرلمان انتهي من مناقشاته حول مشروع قانون العمل الجديد تمهيدا لإصداره قريبا، مشيرا إلى أنه تم إعداده بتوافق كامل بين طرفى العملية الإنتاجية "ممثلى العمال وأصحاب الأعمال"، وأنه لأول مرة ينص على إنشاء محاكم عمالية متخصصة، تحقق العدالة الناجزة في شأن الدعاوي العمالية، وتنظر في الجنح والمخالفات الناشئة عن تطبيق أحكام القوانين واللوائح المنظمة لعلاقات العمل، وحقوق العمال التأمينية، والمنتفعين عنهم، والمنظمات النقابية العمالية.

وأضاف أن القانون سيعالج، فور صدوره، السلبيات الموجودة فى القانون الحالي، ويشجع الشباب على الانخراط فى العمل بالقطاع الخاص، دون تخوف أو قلق، كما يحقق الأمان الوظيفى فى هذا القطاع، وذلك من خلال حظر الفصل التعسفى تطبيقا لنص الدستور، ووضع ضمانات منضبطة لإنهاء علاقة العمل.

"الجمهورية"
وتصدر صحيفة الجمهورية التابعة للدولة "أزمة الدواجن"، تحت عنوان: "الدولة تكسب "معركة الدواجن".. ضد مافيا الاستيراد.. والمصيلحي: تكلفة الكيلو 24 جنيهاً ويباع بـ17.. و"القابضة" تتحمل الفرق".. والاقتصاديون: الدولة تحمي المواطن بزيادة المعروض.. والمواطنون: "عقبال" باقي السلع.. وأهل الشر ومافيا الاستيراد وراء "التشكيك".

وقالت الصحيفة في تقريرها: "كسبت الدولة معركة الدواجن أمام مافيا الاستيراد وكتائب الشر الذين قادوا حملات التشكيك حول الدواجن المجمدة في الأسواق وصلاحيتها.. فكان تحرك أجهزة الدولة ومسئوليها سريعاً لوأد تلك الحملات المغرضة في تقارير وتصريحات توضيح الحقائق للمواطنين".

وكشف وزير التموين علي المصيلحي وزير التموين باعتباره المسئول الأول عن حماية المستهلكين وضبط الأسواق.. أن قرار تخفيض أسعار الدواجن جاء تلبية لمبدأ العرض والطلب مشيراً إلي أن كميات الدواجن المتوفرة لدي الشركة القابضة للصناعات الغذائية تفوق احتياجات المواطنين.. وتم تقديم عروض بالمجمعات ومنافذ التموين بتخفيض السعر إلي 17 جنيهاً للكيلو رغم أن التكلفة الفعلية علي الوزارة 24 جنيهاً.. وتتحمل الشركة القابضة فارق التكلفة.

"الأخبار"
ونقلت صحيفة الأخبار بيان المتحدث العسكري المصري العقيد تامر الرفاعي بشأن الوضع في سيناء، والذي ذكر فيه أن قوات إنفاذ القانون بالجيش الثانى الميدانى بشمال سيناء بالتعاون مع القوات الجوية تمكنت من قتل تكفيري شديد الخطورة وضبط 6 آخرين من المشتبه بهم وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

وأشار الرفاعي إلى إنه تم اكتشاف وتدمير سيارتين دفع رباعى و6 دراجات نارية خاصة العناصر التكفيرية، بالإضافة إلى تدمير مخزنين عثر بداخلهما على قطع غيار دراجات نارية و51 عبوة ناسفة.

وأضاف المتحدث العسكري أن قوات الجيش الثانى الميداني تمكنت من اكتشاف وتدمير عدد كبير من الأوكار التي تستخدمها العناصر التكفيرية في الاختباء وتخزين الاحتياجات الإدارية وأجهزة الاتصال والذخائر والمواد التي تستخدم فى تصنيع العبوات الناسفة، مؤكدا أن قوات الجيش الثاني الميداني تواصل جهودها للقضاء على العناصر التكفيرية بشمال سيناء.

"اليوم السابع"
وأبرزت صحيفة اليوم السابع خلال خلال متابعة وزير الدفاع المصري الفريق أول صدقي صبحي تدريبات المظلات ولقائه القوات الخاص، تحت عنوان: "وزير الدفاع: الجيش حقق طفرات غير مسبوقة فى تطوير أساليب التدريب".

وأوضح صبحي أن القدرة العسكرية هي أحد أركان الأمن القومي والركيزة الرئيسية لتأمين الدولة المصرية ضد كافة التهديدات والعدائيات داخلياً وخارجياً، وأن رجال القوات المسلحة بإرادتهم القوية وعزيمتهم التى لاتلين ماضون في أداء المهام المقدسة المكلفين بها لحماية الوطن والتصدي لكل من يحاول إستباحة أرض مصر وسيادتها.

وأشار وزير الدفاع إلى أن القوات المسلحة حققت طفرات غير مسبوقة في تطوير أساليب التدريب القتالي وزيادة معدلات الكفاءة الفنية للأسلحة والمعدات، والارتقاء بالإعداد المعنوي والبدني للمقاتلين، مشيرا إلى أن ما يبذله رجال القوات المسلحة من جهد وتدريب شاق هو مهمة مقدسة حتى ينعم كل مواطن على أرض مصر بالأمن والأمان والاستقرار.

"المصري اليوم"

ونقلت صحيفة المصري اليوم تصريحات رئيس الوزراء شريف إسماعيل بشأن تفاصيل المرحلة الثانية من برنامج الإصلاحات الاقتصادية، حيث أعلن إسماعيل، أنه ناقش خلال اجتماعه أمس، مع طارق عامر، محافظ البنك المركزي، تفاصيل المرحلة الثانية من برنامج الإصلاحات الاقتصادية، وتم إجراء الدراسات الخاصة بها، وتتضمن إنشاء شركة كبيرة لنقل الركاب.

وأوضح "إسماعيل" فى مؤتمر صحفى، أنه بحث زيادة التمويل اللازم لمشروع البتلو بمقدار 200 مليون جنيه وسداد مستحقات الشركاء الأجانب وأن إجمالى الاحتياطى النقدى وصل للمرة الأولى إلى 38.3 مليار دولار، ما يعكس الثقة فى الأداء الاقتصادى والجهاز المصرفى ويساعد على توفير المستحقات المالية على الدولة.
 
وأعادت وزارة النقل أمس، عرض التماثيل الفرعونية المقلدة أمام الجمهور بمحطة مترو السادات، بعد إزالة الحواجز المعدنية، بناء على قرار من الوزير هشام عرفات، بإعادة عرضها للمرة الأولى منذ حجبها خلال أحداث ثورة 25 يناير.
 


اضف تعليق