أبو بكر البغدادي زعيم داعش

"التايمز": هذه المحافظات العراقية يختبئ فيها البغدادي


٠٧ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٤٤ ص بتوقيت جرينيتش

 رؤية
 
لندن - أفادت صحيفة "التايمز" -في عددها الصادر، اليوم الأربعاء- بأن "داعش" يستثمر الفوضى الراهنة كي يضرب ثانية في العراق وسوريا، مؤكدة أن التنظيم يمتلك حضورا قويا في مناطق بثلاث محافظات عراقية يعتقد أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي ما زال مختبئا فيها.
 
وقال تقرير الصحيفة البريطانية: إن التنظيم المتشدد ينتهز فرصة الخلافات الطائفية بين الأطراف التي كانت متحدة لقتاله، ليجمع صفوف مقاتليه ويشن هجمات جديدة في العراق وسوريا، وقد عاد لقتال القوات التابعة للنظام المناطق الشمالية الغربية من سوريا، التي سبق أن طُرد منها قبل أكثر من عامين.
 
وأضاف، إن مسلحي التنظيم ظهروا ثانية في محافظة حماة في أواخر العام الماضي، ووسعوا مجال سيطرتهم بسرعة على جماعات المعارضة المسلحة الأخرى، حتى سيطروا على مساحة من الأرض على حدود محافظة حلب.
 
وتعرج الصحيفة على نشاط التنظيم في العراق، بناء على بيانات جمعتها من جماعات مراقبة في عموم البلاد، مشيرة إلى أن ثمة 440 عملية نفذها مسلحو التنظيم أو مسلحون مجهولون، وشملت تفجيرات واشتباكات واغتيالات وعمليات اختطاف في المناطق التي عُرفت بوجود عناصر التنظيم فيها خلال 104 أيام وحتى يوم الجمعة الماضي.
 
ويشير تقرير الصحيفة إلى أنه يبدو أن التنظيم يمتلك حضورا قويا في مناطق في محافظات ديالى شرق العراق ومحافظتي الموصل والأنبار التي يعتقد أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي ما زال مختبئا فيها، هذا حسبما أفادت "السومرية نيوز".



الكلمات الدلالية أبو بكر البغدادي

اضف تعليق

التقارير و المقالات ذات صله