ترامب والرئيس الصيني شي جين

الصين تتطلع لزيادة التنسيق مع واشنطن بشأن كوريا الشمالية


١٠ فبراير ٢٠١٨ - ٠٧:٥٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

بكين - قالت وزارة الخارجية الصينية، اليوم السبت، إن كبير الدبلوماسيين الصينيين يانغ جيه تشي، أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال اجتماع في واشنطن بأن الصين تتطلع إلى زيادة التنسيق مع الولايات المتحدة في الملف الكوري الشمالي.

وكثيراً ما ضغطت الولايات المتحدة على الصين، أكبر شريك تجاري لكوريا الشمالية، لبذل المزيد لكبح جماح برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية.

وتقول الصين، إنها ملتزمة بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة بشأن كوريا الشمالية بالكامل والتي تتضمن عقوبات مشددة، لكنها ترى أن على جميع الأطراف بذل المزيد من الجهود للحد من التوترات وإحياء المحادثات، بحسب وكالة "رويترز".

وقالت وزارة الخارجية الصينية، إن يانغ، عضو مجلس الدولة الذي يفوق موقعه منصب وزير الخارجية، أبلغ ترامب خلال اجتماع في البيت الأبيض أمس الجمعة، أنه يتطلع لأن يعمل البلدان سوياً و"لتعزيز التنسيق بشأن القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية".

ولم يكشف بيان وزارة الخارجية الصينية عن أي تفاصيل أخرى عن المناقشات بشأن كوريا الشمالية.

وعبر يانغ عن أمله في أن يؤدي تحسن العلاقات بين الكوريتين خلال دورة الألعاب الأولمبية المقامة في كوريا الجنوبية حالياً إلى محادثات منتظمة بين البلدين بل وإلى محادثات بين بيونغ يانغ وواشنطن.

تأتي أيضاً زيارة يانغ إلى واشنطن وسط توترات تجارية بين الصين والولايات المتحدة وخلافات مستمرة بشأن بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه وتايوان التي تقول الصين إنها أرض تابعة لها وتتلقى معظم سلاحها من واشنطن.

وأكد يانغ، أن على البلدين "التعامل بالشكل الملائم مع الخلافات والقضايا الحساسة والسيطرة عليها". ولم يتضمن البيان تفاصيل.


اضف تعليق