الولايات المتحدة الأمريكية وإيران

واشنطن سعت للحوار مع إيران حول السجناء الأمريكيين


١٠ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٣٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، أن البيت الأبيض تواصل سرا مع إيران ديسمبر الماضي حول مقترح بإنشاء قناة اتصال مباشرة بين الطرفين؛ للتفاوض بشان إطلاق سراح رعايا البلدين المحتجزين لدى كليهما.

ونسبت الصحيفة قولها - في تقرير نشرته الخميس الماضي - إلى مسؤولين أمريكيين وأشخاص مطلعين على المحادثات السرية التي تمثل أول مبادرة للحوار الدبلوماسي من جانب واشنطن تجاه طهران في ظل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها القول إن إيران لم ترد على العرض الأمريكي؛ بالرغم من طرح واشنطن الأمر ثلاث مرات متتالية، وأن طهران ترفض حتى الآن الدخول في حوار حول العرض مع المسؤولين الأمريكيين، مضيفة أن أقارب الإيرانيين الذين تحتجزهم الولايات المتحدة تم اطلاعهم على هذه المحادثات.

وقال نائب وزير الخارجية الأمريكي للدبلوماسية العامة ستيف جولدشتاين - في تصريح للصحيفة - "إننا نبحث عن أي فرصة للفت الانتباه إلى رغبتنا في أن نرى السجناء الأمريكيين المحتجزين ظلما في إيران طلقاء، ويحدث ذلك من خلال آليات متعددة".

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت أن ما لا يقل عن أربعة من الرعايا الأمريكيين محتجزون في إيران.

يشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تتخذ موقفا صارما تجاه إيران، وانتقدت مرارا الاتفاق النووي الإيراني الدولي الذي أبرم في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، متهمة طهران بدعم المتمردين اليمنيين في تحدٍ لقرارات مجلس الأمن الدولي.


اضف تعليق