سد النهضة - أرشيفية

خبير يتوقع نشوب صراع بين السودان وإثيوبيا عقب إنشاء سد النهضة


١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:١٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الخرطوم - قال خبير مياه سوداني، الثلاثاء، إن "سد النهضة (الإثيوبي على نهر النيل) يتم إنشاؤه بدون مشروعية قانونية، وسيكون بؤرة صراع بين السودان وإثيوبيا مستقبلاً".

جاء ذلك في حديث للعضو السابق باللجنة الدولية لسد النهضة، خبير السدود السوداني، أحمد المفتي، خلال ندوة في جامعة الخرطوم، بعنوان "سد النهضة وآثاره المائية والاقتصادية على السودان ومصر وإثيوبيا".

وأضاف المفتي أن "إعلان المبادي الذي وقع بالخرطوم، في مارس (آذار) 2015، لا يشير إلى أي فائدة أو يقدم ضمانات للسودان".
وفي هذا التاريخ وقعت السودان ومصر وإثيوبيا وثيقة إعلان المبادئ لسد النهضة، وتعني ضمنيًا الموافقة على استكمال بناء السد، مع إجراء دراسات فنية لحماية الحصص المائية للدول.

وتساءل: "ماهي فوائد السد للسودان (؟).. تخزين حصته المهدرة من المياه البالغة 6 مليارات متر مكعب (؟).. لا يوجد نص قانوني لذلك".

وشدد المفتي على أن "إمداد السد للسودان بالطاقة الكهربائية لن يكون بالمجان، وإنما بمقابل مادي".

بدوره قال المستشار القانوني للمياه في الإدارة القانونية للبنك الدولي، خبير المياه السوداني، سلمان محمد أحمد سلمان، إن "السد سينظم، عقب إنشائه، انسياب مياه النيل، ويتيح للسودان الزراعة في دورتين أو 3 دورات زراعية في العام، حيث نزرع الآن في دورة واحدة".

ووأردف سلمان، في الندوة، أن ذلك سيضمن أيضًا "توفير حصة السودان المهدرة من مياه النيل، والبالغة 6 مليارات متر مكعب من جملة 18 مليارا".

وأضاف أن السد "سيوقف الفيضانات، ويقلل 75% من نسب الطمي التي تعيق الإنتاج في المشاريع الزراعية النيلية".

ونوه إلى عدم ممانعة الجانب الإثيوبي شق "قناة ري من بحيرة سد النهضة إلى ولاية النيل الأزرق (جنوب شرقي السودان) لري المشاريع الزراعية". 

(وكالات)


اضف تعليق