الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع بعض الجنود

الحكومة الفرنسية: إعادة الخدمة العسكرية ستكون إجبارية


١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٣٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

باريس - أكد المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامان جريفو، اليوم الثلاثاء، أن الخدمة العسكرية التي سيتم إعادتها في البلاد، والتي تعد أحد الوعود الانتخابية للرئيس إيمانويل ماكرون، ستكون إجبارية.

وقال جريفو، فى تصريحات إذاعية اليوم، إن الخدمة العسكرية، التى ستكلف الحكومة بين 2 و3 مليار يورو، ستكون لحظة التقاء بين الشباب والأمة والجيش ويمكن اعتبارها التزاما مدنيا.

وأضاف المتحدث أنه جار بحث الجوانب الفنية المتعلقة بفرض الخدمة العسكرية على الشباب من الجنسين وأنه سيتم إعداد تقرير فى هذا الشأن فى نهاية أبريل المقبل، حسبما نقلت "وكالة أنباء الشرق الأوسط، أ ش أ".

وكان الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون-التى ألغت بلاده الخدمة العسكرية فى 1997- قد وعد خلال حملته الانتخابية بإعادتها على أن تكون مدتها شهر وتخص جميع الشباب لنفس الفئة العمرية وهو ما يعنى تجنيد ما بين 600 و800 شاب سنويا.

ومن المقرر أن يتم الانتهاء من تقرير برلمانى حول هذا الأمر فى 21 فبراير فيما كلّف الرئيس ايمانويل ماكرون مجموعة عمل بتسليم استخلاصاتها فى أبريل.


اضف تعليق