نيكي هايلي

هايلي: نفي ميانمار للتطهير العرقي بحق الروهينجيا مناف للعقل


١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٤:٠٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

نيويورك - قالت نيكي هايلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة إن حكومة ميانمار تمنع مجلس الأمن الدولي وغيره من المنظمات من السفر إلى ولاية راخين لأنها تريد ضمان "ألا يعارض أحد إنكارهم غير المعقول" لحدوث عمليات تطهير عرقي للروهينجيا المسلمين.

وقالت هايلي لاجتماع عقده مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا بشأن ميانمار "يجب على هذا المجلس محاسبة الجيش على أفعاله والضغط على (زعيمة ميانمار) أونج سان سو كي للإقرار بهذه الأفعال المروعة التي تجري في بلادها".


اضف تعليق

التقارير و المقالات ذات صله