أرشيفية

"الأضرحة والقبور" يتناول عمارة بكين القديمة


١٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٤٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
بيروت - صدر حديثا عن الدار العربية للعلوم ناشرون، كتاب "الأضرحة والقبور"، إعداد مجموعة من الباحثين في معهد أبحاث عمارة بكين القديمة.

يتناول الكتاب الأضرحة والقبور من حيث اعتبارها أبنية مهمة في المجتمع الصينى القديم وأحد البقايا المهمة للحضارة ‏القديمة، مع خصائص وطنية وتاريخية بارزة. لم يكن إلا بعد بناء الدول الدكتاتورية ‏الإقطاعية الموحدة وظهور نظام السلطة الإمبراطوري أن شرع في تشكيل الأضرحة الكبيرة ‏التي تطورت بالتدريج مع تقدم نظام الدولة الممركز لآلاف السنين، ومن أجل تقوية تحكم ‏السلطة، أسست الطبقات الحاكمة المجموعة الكاملة لنظام الدفن والقرابين، الذي أصبح ‏النظام الطقسي المهم للحكام الإقطاعيين للترويج للسلطة الإمبراطورية العالية، أصبح نظام ‏الدفن أيضاً وسيلة مهمة عن الطبقات الاجتماعية، وربما عكس ازدهار وانحدار كل سلالة، ‏ومع التطور التاريخي، تطور نظام الدفن العام إلى النظام الخاص، ليصل إلى الذروة في ‏المرحلة المتأخرة من المجتمع الإقطاعي وحتى العصر الحديث.‏


اضف تعليق