الغلاف

فيلسوف مغربي يخبرنا لماذا نقرأ الفلاسفة العرب


١٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠٧:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة - صدر حديثا عن دار آفاق للنشر، الترجمة العربية لكتاب "لماذا نقرأ الفلاسفة العرب؟" للفيلسوف المغربي علي بن مخلوف، ترجمة الدكتور أنور مغيث.

يسعى الكتاب إلى توضيح أن الفلسفة العربية كما تجلت في الفترة من القرن الثامن إلى القرن الخامس عشر هي جزء لا يتجزأ من التاريخ الفكري للإنسانية.

ويشهد على انتقال الفلسفة العربية إلى العالم الأوروبي هذا التجهيل نفسه: نحن نستخدم اليوم حججا من فلسفة العصر الوسيط العربية دون أن نعرف أنه تمت صياغتها من حوالي عشرة قرون مضت في عالم يمتد من قرطبة إلى بغداد.

ويمكن أن نأخذ على سبيل المثال التمييز بين الجوهر والوجود الذي يسري في الفلسفة الكلاسيكية في القرنين السابع عشر والثامن عشر والذي صاغه فيلسوف القرن العاشر، ابن سينا، حينما كان يقرأ ميتافيزيقا أرسطو.


اضف تعليق