وزارة البترول المصرية

البترول المصرية: القاهرة تتحول لمركز إقليمي للطاقة قريبًا


٢٠ فبراير ٢٠١٨ - ١٢:٥٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة - قال حمدي عبد العزيز، المتحدث الرسمي لوزارة البترول المصرية، أن الاتفاق الذي تم بين شركات قطاع خاص لاستيراد الغاز من إسرائيل واستقباله سيخضع للقوانين المنظمة، وعلى الشركات الخاصة التقدم بطلباتها رسمياً للنظر فيها وفقاً للضوابط الموضوعة في هذا الشأن.

وأكد عبد العزيز في بيان صادر عن وزارة البترول، اليوم الثلاثاء: أن مصر ماضية في طريقها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بنهاية العام الحالي وتحقيق فائض من الغاز خلال عام 2019، وتنفيذ استراتيجيتها لتحويل مصر كمركز إقليمي للطاقة ويشمل ذلك استقبال الغاز من عدة دول في شرق البحر المتوسط ومنها إسرائيل وقبرص.

وأشار إلى أن مصر لديها البنية الأساسية من خطوط أنابيب ومحطات إسالة لتكون ممر للطاقة والغاز الطبيعي وهذه البنية الأساسية قابلة للتوسع، بإضافة محطات إسالة جديدة سواء في إدكو أو دمياط.

وأكد أن قانون تنظيم سوق الغاز الجديد يسمح للشركات بشراء الغاز واستيراده وإعادة بيعه سواء في السوق المحلية أو إعادة تصديره من خلال محطات الإسالة وفقا لما حدده القانون ولائحته التنفيذية وأن هذا التوجه سوف يحقق قيمة مضافة للاقتصاد المصري بالاستفادة من الغاز المورد بإعادة استخدامه في العديد من الصناعات أو من خلال إعادة تصديره.

وأضاف أن هناك عدة دول في المنطقة تسعى للقيام بهذا الدور المحوري كمركز إقليمي للطاقة وأن مصر لديها كل المقومات للقيام بهذا الدور الاستراتيجي في المنطقة، مشيراً إلى أن استقبال الغاز الاسرائيلي جزء من الحلول المطروحة للتوصل لاتفاق بشأن قضايا التحكيم المطروحة بين الشركات، بحسب صحيفة "اليوم السابع".


اضف تعليق