الغوطة

مسؤول ألماني: الغوطة تعيش "جحيمًا على الأرض"


٢٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٢٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

برلين - وصف وزير الدولة بالخارجية الألمانية، ميشائيل روت، الخلاف في مجلس الأمن حول تطبيق هدنة في سوريا، بأنه أمر مثير للسخرية.

في إشارة إلى الأزمة في منطقة الغوطة الشرقية، قال روت في تصريحات لشبكة "إيه آر دي" الألمانية الإعلامية، اليوم الجمعة: "يتعين علينا مجدداً الاتفاق على أمر بديهي بشأن ضرورة السماح بدخول المساعدات الإنسانية يتعين وقف إطلاق النار في كل مكان، حيث تدار الآن حرب ضد مدنيين".

ومثلما فعل من قبل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وصف روت أيضاً الوضع في الغوطة الشرقية بأنه "جحيم على الأرض"، مشيراً في المقابل إلى أن دور ألمانيا محدود في التأثير على الوضع، وقال: "القررات تتخذ في النهاية في مجلس الأمن وأماكن أخرى" حسب ما نقلت " د ب ا" الألمانية.

وتشهد منطقة الغوطة الشرقية بالقرب من العاصمة السورية دمشق الآن واحدة من أسوأ موجات الهجوم منذ بدء الحرب في سوريا قبل سبعة أعوام.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان فجر الجمعة أن أكثر من 400 مدني قتلوا في الغوطة الشرقية منذ الأحد الماضي، كما أصيب أكثر من 2100 آخرين.



اضف تعليق