طارق رمضان

صحيفة فرنسية: حفيد "البنا" انتحل صفات أكاديمية وجامعية


٠٧ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٠٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

باريس - ذكرت صحيفة "لوبوان" الفرنسية، الأربعاء، أن حفيد حسن البنا، مؤسس تنظيم الإخوان، طارق رمضان، انتحل صفة جامعية وأكاديمية، حتى يضيف إلى نفسه قيمة.

وبحسب الصحيفة ذاتها فإن رمضان، الذي قدم نفسه بمثابة أستاذ للفلسفة والعلوم الإسلامية، في جامعة فيبورج السويسرية، لفترة طويلة لم يعمل في المؤسسة المرموقة حتى بصفة أستاذ مساعد.

وقدم نائب في البرلمان السويسري، جزافيي جانيوز، سؤالًا بشأن الطريقة التي استطاع بها رمضان أن يقدم محاضرات في جامعة فريبورج، دون أن تكون له درجة علمية تؤهله لذلك.

كان حفيد مؤسس الإخوان، نشر في 31 مارس 2005، مقالًا في صحيفة "لوموند" عن تطبيق الشريعة، ووقعه بصفة أستاذ الفلسفة والعلوم الإسلامية في جامعة فريبورج.

وذكرت "لوبوان" أن رمضان استغل الجهل وقلة المعرفة الأكاديمية في بعض الضواحي الفرنسية، حتى يموه الناس بألقاب أكاديمية لم ينلها في الواقع.

وأكدت جامعة فريبورج، أن طارق رمضان لم يكن أستاذًا فيها ولا حتى مساعدًا، بل إنه كان يلقي محاضرة تطوعية لمدة ساعة كل أسبوع، وأضافت أنها غير مسؤولة عن الصفات الأكاديمية التي جرى إسنادها إلى رمضان.

وعلى الرغم من مغادرة رمضان للجامعة السويسرية عام 2004، إلا أنه ظل يقدم نفسه أستاذًا في الجامعة، خلال سنوات لاحقة.


اضف تعليق