الجاسوس الروسي سيرجي سكريبال

بريطانيا وأمريكا تطالبان روسيا بأجوبة واضحة حول حادث تسمم الجاسوس


١٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:١٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

واشنطن - اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الثلاثاء، على وجوب تقديم روسيا أجوبة واضحة حول المادة المستخدمة في عملية التسميم، وفقا لما أوردته فضائية "سكاي نيوز عربية".

وفي وقت سابق اليوم، قال ترامب إن الولايات المتحدة لا تزال بحاجة إلى التحقق من المعلومات وراء الهجوم على جاسوس روسى سابق بغاز أعصاب روسى الصنع، في ساليسبري ببريطانيا.

وأشار ترامب - في تصريحات للصحفيين في البيت الأبيض - إلى أن السلطات البريطانية اتهمت روسيا بالفعل، بالوقوف وراء الهجوم على العميل المزدوج الروسي السابق الذى مرر أسرارًا روسية إلى المخابرات البريطانية.

واستدرك قائلا إنه ما زال بحاجة إلى التحدث إلى تيريزا ماي قبل إصدار الحكم النهائي، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وأضاف ترامب: "حالما نحصل على الحقائق مباشرة، إذا اتفقنا معهم، فإننا سندين روسيا أو أيا الطرف وراء ذلك الحادث.. وتابع بالقول: "يبدو لى أنهم يعتقدون أن روسيا تقف وراء الحادث، وأنا بالتأكيد سأعتبر هذه المعلومات حقائق".

من جانبها، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنه من "المرجح للغاية" أن تكون روسيا مسؤولة عن الاعتداء الذى وقع فى مدينة ساليسبرى، بمقاطعة ويلتشير، يوم الأحد الماضي.

بينما وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ادعاءات بريطانيا بتورط روسيا في تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبل وابنته بأنها "هراء".


اضف تعليق