بشار الأسد

"هآرتس": إسرائيل تضع سيناريوهات لمهاجمة نظام الأسد


١٩ مارس ٢٠١٨ - ١٢:٤٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - نشرت صحيفة "هآرتس" تقريراً لها عن قيام الجيش الإسرائيلي بمناورات هذا الأسبوع، تتضمن محاكاة حرب متعددة الجبهات تشمل تدخل روسيا لمنع إسرائيل من مهاجمة نظام الأسد.

ونقلت الصحيفة عن ضابط كبير قوله إن الجيش الإسرائيلي "درس تداعيات مختلفة للوجود الروسي في سوريا" مضيفاً "تدربنا على كل ما يمكن أن يتم عبر التنسيق مع الروس وأيضاً ما يمكن أن يكون بمعزل عنهم. كيف يمكننا العمل بدون الأضرار بمصالحهم في المنطقة، وعلى الجانب الآخر، السيناريوهات التي قد يتسبب بها الروس في حدوث مشاكل".

وبحسب الصحيفة فقد شارك في المناورة، جميع القيادات العليا في الجيش الإسرائيلي، بالإضافة إلى موظفي المقرات القيادية في كل الوحدات التي ستشارك في القتال ضد حزب الله والتي ستنتشر لاحقاً على جبهات أخرى. ومع ذلك، تضيف الصحيفة أن التدريب الصارم كان على مستوى القيادات، مما يعني عدم مشاركة القوات العسكرية في تدريبات ميدانية، حيث أن الغرض من هذا التدريب هو دراسة سيناريوهات التهديد المختلفة.

وشملت سيناريوهات الحرب التي تدرب عليها الجيش الإسرائيلي بحسب الصحيفة، مقتل مئات الإسرائيليين، وحدوث اختراقات إرهابية للمدن الإسرائيلية وكذلك الهجمات الإلكترونية.

وبحسب الصحيفة فقد قام الجيش الإسرائيلي بمناورتين عسكريتين هذا الأسبوع، تضمنت إحداها مناورات مشتركة مع الولايات المتحدة، تعرف باسم "جونيبر كوبرا"، وتركز على الدفاع الجوي، وأخرى تعرف بـ "قيادة الجبهة الداخلية" والتي تحاكي مختلف سيناريوهات الطوارئ، بما فيها تنشيط صفارات الإنذار المفقودة في أجزاء معينة من إسرائيل.

وتشير الصحيفة إلى أن قائد المنطقة العسكرية الشمالية السابق، (يائير غولان) هو من خطط لتدريبات القيادة هذه. والتي بدأت بعد قتال حزب الله وتوسعت لاحقاً لتشمل سوريا وقطاع غزة.

"هذه التمارين واسعة النطاق، هي جزء من استعدادنا للحرب" قال ضابط كبير للصحيفة وأضاف "تطور التدريب إلى درجة أن يسقط في إسرائيل أكثر من 100 قتيل، بين عسكريين ومدنيين".

وتعتقد قيادات الجيش الإسرائيلي، بحسب ما نقلت الصحيفة، أن لدى حزب الله قوة صغيرة يمكنها اختراق الداخل الإسرائيلي لمدة محدودة مما يخلق صورة انتصار. ولذلك شملت العملية سيناريوهات قتال على الأراضي الإسرائيلية.

وتضيف الصحيفة أن السيناريو، يشمل أيضا هجمات إلكترونية متعددة. بالإضافة إلى ذلك، وبحسب أحد الضابط الذين تحدثوا مع الصحيفة فإنه يتوقع أن تستغل إيران القتال لتعزيز موقفها الإقليمي الخاص بها. حيث قامت تدريبات "جونيبر كوبرا" بمحاكاة سيناريو يتم فيه إطلاق كميات كبيرة من الصواريخ على إسرائيل.

وتشير الصحيفة في الختام إلى أن تدريب "قيادة الجبهة الداخلية" تضمن محاكاة عمليات الإنقاذ من المباني المدمرة، وإجلاء وإعادة توطين الأشخاص المتضررين من مناطق القتال وكذلك التعامل مع الأسلحة المحظورة مثل العوامل الكيميائية والبيولوجية.

(وكالات)


الكلمات الدلالية نظام الأسد الأسد

اضف تعليق